Victoria Beckham for Breitling.

فيكتوريا بيكهام تبدع تصاميم لصالح دار بريتلينغ Breitling

مجموعة ساعات كرونومات من بريتلينغ Breitling بقطر 36 تُعد حقًا الخيار الأمثل لكلا الجنسين.

يأمل الجميع ألا تتحول الولاءات المتضاربة التي يشهدها قصر باكنغهام الشهير إلى مصدر توترات بين ديفيد بيكهام الذي يشغل منصب سفير العلامة التجارية العالمية تودور Tudor، وزوجته مصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام، التي أسهمت لتوّها بخبراتها المحنكة ومهاراتها المتفردة ورؤيتها الثاقبة وباعها الطويل في التصميم، في إبداع مجموعة ساعات لامعة من فئة كرونومات لصالح دار بريتلينغ Breitling العريقة.

بالإضافة إلى السمعة المرموقة التي تحظى به دار فيكتوريا بيكهام للأزياء والإشادة العالمية بما تبدعه من تصميمات، فإن دار الأزياء ذائعة الصيت أضحت موضع إعجاب وتقدير لمزجها في تصميماتها بين أنوثة الحياكة النسائية وبراعة الخياطة الرجالية، وهو ما ينعكس بقوة في تصميمها تشكيلة ساعات مزدانة بثلاثة عقارب وبقطر 36 مم، ليس من المستغرب أن يجذب تصميمها الخلاب انتباه الرجال والنساء على حدٍ سواء.

تأتي تشكيلة فيكتوريا بيكهام من ساعات كرونومات الأوتوماتيكية بقطر 36 مم ومحدودة بعدد 1500 قطعة فقط، ويمكن لعشاق الساعة اختيارها إما من الفولاذ المقاوم للصدأ أو من ذهب عيار 18 قيراطًا، مع مينا مزدان بلون أزرق منتصف الليل، أو رمادي، أو نعناعي، أو رملي، وجميعها ألوان مستوحاة من نفس مجموعة الألوان المميزة التي تزين تشكيلة أزياء ربيع/صيف 2024 من تصميم المبدعة فيكتوريا.

والأمر اللافت للانتباه هو أن ميناء كل ساعة يحتوي إشارة إلى عدد الموديلات المصنوعة من كلا الخيارين: “1 من 400” للقطع المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ “1 من 100” للقطع المصنوعة من الذهب.

واستكمالًا لإبداعاتها المتواصلة التي لا زالت فيكتوريا تذهلنا بها، تأتي ساعات الفولاذ المقاوم للصدأ بخيار تزيينها بقطع الألماس المزروعة في المختبر على أطراف العلامات الساعية البارزة مستطيلة الشكل.

ولا يظهر من اسم المصممة الرائدة فيكتوريا بيكهام سوى الحرفين VB بدقة متناهية وأناقة مبهرة على شعار ونقش يزينان سوار رولو (Rouleaux) أنبوبي الشكل من بريتلينغ Breitling.

وتعليقًا على هذه الشراكة الإبداعية، قال جورج كيرن الرئيس التنفيذي لدار بريتلينغ Breitling إن “ساعة كرونومات هي حقًا الخيار الأنسب والأجدر بالاختيار للباحثين عن تعددية الاستعمال والتصميمات الكلاسيكية.”

وأضاف جورج: أن “هذه المجموعة تُعد تجسيدًا عصريًا ومشرقًا لهذه الفئة من الساعات، لما ازدانت به من لمسات أسلوب فيكتوريا بيكهام المتفرد والأصيل، فأضفت عليها رونقًا وجاذبية لا تضاهى.”

يُذكر أن إطلاق المجموعة صاحبه حملة تسويقية تضمنت صورًا التقطها مصور الأزياء الإيطالي المحترف ماريو سورينتى، ظهرت فيها عارضة الأزياء الحسناء أنيماري أديريبيجبي وهي ترتدي الساعة الأنيقة.

أنيماري أديريبيجبي

تجدر الإشارة أن كل الساعات في هذه المجموعة تعمل بماكينة بريتلينغ كاليبر 23 الأوتوماتيكية المعتمدة من المعهد السويسري الرسمي لاختبار الكرونومتر، مما يعني أنها تمتع باحتياطي طاقة يدوم لمدة 42 ساعة.

وتبدأ الأسعار من 4,700 جنيه إسترليني لموديلات الفولاذ المقاوم للصدأ أو 4,950 جنيهًا إسترلينيًا للموديلات ذات المينا المرصع بقطع الألماس. وأما موديلات الذهب فتصل إلى 27,750 جنيهًا إسترلينيًا.

تابعوا المزيد:

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *