Timex

تَايْمِكس Timex وسكوند/سكوند/ Seconde/Seconde تشتركان في صناعة ساعة لتقريع الحبيب السابق

تَايْمِكس وسكوند/سكوند/ توسعان آفاق الشراكة المستمرة بينهما، وتحتفيان بالفائزين (والخاسرين) في عالم الحب بطريقتهما الخاصة.

يحتفل العشاق بيوم الحب بطريقة جديدة هذا العام بفضل التعاون الأحدث بين دار تَايْمِكس Timex والفرنسي المبدع وصاحب الرؤى روماريك أندريه، والمعروف مهنيًا باسم سكوند/سكوند/ Seconde/Seconde.

لا زالت الشراكة التي ترسخت معالمها تواصل رحلتها نحو تخطي حدود المألوف والابتعاد عن التقليدية في تصميم الساعات، لتكشف أخيرًا النقاب عن مجموعة “تَايْمِكس × سكوند/سكوند/ لوزر”، والحق إن المجموعة تمثل منطلقًا مغايرًا تمامًا للمشاعر النموذجية المرتبطة بالمناسبة والتي غالبًا ما تكون معسولة.

فقد هيمنت السمات الفريدة والتصاميم غير التقليدية التي تمتاز بها إبداعات سكوند/سكوند/ Seconde/Seconde على مجموعة “لوزر”، مقدمةً بديلًا يختلف كل الاختلاف عن الهدايا التي تقدم عادةً في مناسبة يوم الحب، والجدير بالذكر أن المجموعة تُعد امتدادًا لمجموعة كيو تَايْمِكس ذائعة الصيت في سبعينيات القرن الماضي.

تتبنى الساعة روح متمردة بامتياز، وهو ما يتجلى في الإشارة الرمزية الجريئة إلى الحبيب السابق كخاسر “لوزر”، وأما التصميم نفسه فيزدان بعقرب ثواني مخصص وعلامات بارزة تزين المينا.

والحق إن اللمسات الفريدة ليست مجرد تسلية مرحة للذين يعايشون حالات ما بعد الانفصال عن أحبائهم، وإنما تضفي كذلك لمسة غير متوقعة عبارة عن عقرب يتخذ شكل “L”، ويشير إلى مرتدي الساعة كل دقيقة، ليذكره بصموده وقوته بخفة ومرح.

وبالإضافة إلى تصميمها الرمزي الأنيق، تتميز ساعات المجموعة بمضاهاتها للسمات البارزة لساعات فئة كيو تَايْمِكس، بما في ذلك غطاء خلفي وسوار من الفولاذ المقاوم للصدأ وحلقة علوية دوارة وحجيرة للبطارية وعلامات لامعة على المينا وكريستال أكريليك مقبب.

وتتجاوز الشراكة بين تَايْمِكس TIMEX وسكوند/سكوند/ Seconde/Seconde حدود صناعة الساعات، حيث كشفت الشراكة بينهما عن التزام تَايْمِكس بتزيين معصم عملائها بساعات تعبر عن مكنون الذات بطابع فريد وجرئ.

وفي الوقت الذي تخترق فيه مجموعة “لوزر” الأسواق العالمية، فلا شك أن المجموعة تمثل تحديًا للمعهود من الهدايا في مناسبة عيد الحب، ذلك فضلًا عن ترسيخ مكانة تَايْمِكس Timex كدار رائدة في مجال صناعة الساعات بأساليب مبدعة وأنماط غير تقليدية. مع كل دقة من دقات ساعات المجموعة، تدعو تَايْمِكس Timex وسكوند/سكوند/ Seconde/Seconde مرتدي الساعة إلى التحلي بروح مرحة ومتمردة ضد المعهود والمألوف، لتترك تأثيرًا خالدًا لا يمحوه الزمن.

واعتبارًا من اليوم، يمكن لعشاق دار تَايْمِكس Timex والمولعين باقتناء الساعات أن يتوقعوا إطلاق مجموعة “لوزر”، التي تمثل ثمرة الشراكة بين تَايْمِكس Timex وسكوند/سكوند/ Seconde/Seconde.

يمكن للمهتمين بشراء هذه الساعات المميزة، اقتناء ساعتهم الخاصة من خلال زيارة موقعي Timex.co.uk وFarfetch.com، بأسعار تتراوح بين 220 جنيهًا إسترلينيًا إلى 225 جنيهًا إسترلينيًا.

تابعوا المزيد: الرئيس Timex Group Luxury Division،Paolo Marai: نحن صنُّاع ساعات أصيلون والشرق الأوسط سوقاً هاماً بالنسبة لنا

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *