العد التنازلي لإصدار ساعة رويال أوك فلاينغ توربيون دون غولد الجديدة من أوديمار بيغيه Audemars Piguet

في الأسبوع الذي طرح فيه فيلم "دون 2" Dune II في دور السينما، قامت أوديمار بيغيه بإضفاء لمسة مميزة على ساعة "رويال أوك" الجديدة بظلال من الرمل الذهبي.

في الماضي، كانت الخيارات المحدودة عند اختيارنا لساعاتنا الفاخرة، حيث اقتصرت على الذهب الأصفر أو الأبيض أو الوردي. وها نحن ذا أمام ساعة مون شاين غولد من أوميغا Omega، وماجيك غولد من هوبلو Hublot، والآن نُقدم لكم ساند غولد من أوديمار بيغيه Audemars Piguet.

لو كنتُ أحد الحضور في اجتماع التسويق، كنت سأُصرّ على اختيار اسم “دون غولد” Dune Gold”، للأسباب التالية:

أولًا، لأن الاسم يبدو أفضل. وثانيًا، يتوافق الاسم مع فيلم “دون” Dune الذي يُعرض في دور السينما هذا الأسبوع.

وعند التفكير في الموضوع، نجد أنه ربما عرض فريق التسويق اسم “دون غولد” على الفريق القانوني للشركة، وتم رفضه بسبب احتمال حدوث نزاع حول حقوق الملكية الفكرية، مما يُعد مشكلة كبيرة في هوليوود.

وتصف أوديمار بيغيه Audemars Piguet ساعة “ساند غولد” على أنها مصنوعة من سبيكة ذهب عيار 18 قيراطًا تتكون من النحاس والبلاديوم، مما يُنتج لونًا فريدًا يجمع بين درجات الذهب الأبيض والذهب الوردي. وتضيف الشركة المصنعة قائلة: “تتميز الساعة بتغيير لونه على حسب زواية الاتجاه والضوء، مما يمنحك إمكانيات جمالية متنوعة”.

وتُعد السبيكة إضافة مميزة لقطاع صناعة الساعات، ولكن أهم ما يُميز ظهورها الأول في صناعة الساعات والأساور هو ميناء الساعة الهيكلي المزود بآلية التوربيون العائم (فلاينغ توربيون) في ساعة رويال أوك الجديدة من أوديمار بيغيه Audemars Piguet، والتي يبلغ قطرها 41 مم وسمكها 10.6 مم، كما تُستخدم نفس السبيكة في صناعة جسور الحركة واللوحة الرئيسية لعيار 2972 متعدد الطبقات.

تتميز ساعة رويال أوك سيلفويندينج فلاينغ توربيون بالمزيج المعتاد من التشطيب الحريري والحواف المشطوفة ذات الصقل اللامع مما يُضفي انعاكسات ضوئية تبعث مزيد من المتعة والمرح. وينعكس هذا أيضًا في الماكينة، إذ تتمتع مكونات الحركة بزوايا مصقولة ولامعة، بينما يُظهر الجزء الخلفي من الساعة المُذبذب المصنوع من ذهب وردي عيار 22 قيراطًا مع طلاء روديوم.

فولز غولد

تُعد أوديمار بيغيه Audemars Piguet رائدة في مجال استخدام سبائك الذهب في ساعاتها منذ أواخر القرن التاسع عشر. ويذكر أرشيف أوديمار بيغيه Audemars Piguet أنه من أصل 432 ساعة يد معقدة مصنوعة من الذهب أنتجت بين عامي 1882 و1969 تم تصنيع عدد 248 ساعة من الذهب الأصفر، وعدد 68 ساعة من الذهب الأبيض، وعدد 41 ساعة من الذهب الوردي، وعدد 32 ساعة من الذهب الأخضر، بينما تم تصنيع عدد 43 ساعة من نوع غير محدد من الذهب.

ويقول سيباستيان فيفاس، مدير التراث والمتحف في أوديمار بيغيه Audemars Piguet: “تعمل أوديمار بيغيه Audemars Piguet، من خلال ساعة ساند غولد، على إحياء النهج الإبداعي في التعامل مع سبائك الذهب وألوانه التي سادت منذ آلاف السنين حتى الستينيات.

لقد نجحت أوديمار بيغيه Audemars Piguet، بالتأكيد بمعاونة مصنعين كبار آخرين، في إضفاء بريق المعدن النفيس على الفولاذ المقاوم للصدأ.

وفي الوقت الحالي، وبعيدًا عن كونه قرارًا غير حكيم، يبدو أن اقتناء ساعات ذهبية بسعر أقل من ساعات الفولاذ المقاوم للصدأ استثمارًا ذكيًا على المدى الطويل، كما أن التزام المستمر لشركة أوديمار بيغيه Audemars Piguet بالبحث في سبائك الذهب الجديدة سيحافظ على حيوية هذه الفئة من المنتجات.

تابعوا المزيد: أوديمار بيغيه Audemars Piguet تُقدم ساعتها الأولى على الإطلاق المصنوعة من الذهب الرملي

Join the Conversation

1 Comment

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *