روجيه دوبوي Roger Dubuis تصمم ساعة Orbis in Machina ذات توربيون مركزي

"أوربيس إن ماشينا" Orbis in Machina من روجيه دوبويRoger Dubuis، الحائزة على شهادة Poinçon de Genève، تحدث ثورة في تصميم وصناعة التوربيون.

لا توجد في عالم صناعة الساعات الفاخرة أسماء كثيرة تُضاهي روجيه دوبوي Roger Dubuis في قدرتها على تجسيد روح الابتكار والإبداع.

فمنذ تأسيسها عام 1995، اشتهرت الدار بتصميماتها الجرئية وسعيها الدؤوب لتخطي حدود الحرفية التقليدية.

وفي معرض واتشز آند وندرز جينف Watches & Wonders Geneva 2024، خطفت روجيه دوبوي Roger Dubuis الأنظار مرة أخرى بكشفها عن تحفتها الفنية الجديدة: Orbis in Machina.

تُعد هذه الساعة الفريدة شهادةً على التزام العلامة التجارية الراسخ بالتميز وقدرتها على المزج بسلاسة بين التراث والتكنولوجيا المتطورة.

روجيه دوبوي Roger Dubuis تصمم ساعة Orbis in Machina ذات توربيون مركزي

إذ تُمثل ساعة “أوربيس إن ماشينا” أكثر من مجرد ساعة بسيطة؛ فهي تحفة فنية تُجسّد تمازج سحر العالم القديم مع براعة الهندسة الحديثة. ويُعبر اسم الساعة “أوربيس إن ماشينا”، الذي يُترجم بالعربية إلى “الدائرة في الآلة”، عن إعجاب بالغ بالحركة الساحرة للتوربيليون والعرض الدائري للساعة.

ويأتي في قلب هذه التحفة الفنية إبداعًا هندسيًا فريدًا، يتمثل في توربيليون كاليبرRD115 حيث يتكون من 283 مكونًا و 29 ياقوتة. ولا تُظهر هذه الماكينة يدوية الملء مهارة روجيه دوبوي الفائقة في صناعة التوربيليون فقط، بل تُظهر أيضًا سعي الدار الدؤوب نحو الابتكار.

كما يُضفي الموقع غير المعتاد للتوربيليون في هذه الساعة لمسة إبداعية على تصميمها، مما يُتيح تفسيرًا فريدًا للتصميم. وعلى عكس ساعات التوربيليون التقليدية، تُخالف ساعة “أوربيس إن ماشينا” هذا التصميم التقليدي حيث تُوضع الآلية في المقدمة والوسط بدلاً موضعها عند الساعة السابعة، مما يخلق مشهدًا بصريًا مُبهرًا.

روجيه دوبوي Roger Dubuis تصمم ساعة Orbis in Machina ذات توربيون مركزي

كما يعد تصميم الساعة دراسة فنية في التناقضات والاختلافات تجمع بين الدوائر المتداخلة من الذهب الوردي والرمادي الفحمي تُشير إلى الثواني والدقائق والساعات. وتُجسّد هذه التفاصيل الدقيقة المُتقنة، إلى جانب العقارب الحرة المفتوحة والزخارف متعددة المستويات، إبداعًا فريدًا تجسده حرفية الدار الفائقة واهتمامها بأدق التفاصيل.

كما يتيح لك غطاء الساعة الخلفي الشفاف فرصة الاستمتاع بمشاهدة آلية عملها المعقدة عن قرب عند قلب الساعة. وقد ساهمت التشطيبات اليدوية الدقيقة، التي تُظهر 19 تقنية مختلفة، والتفاصيل المُتقنة، على إحياء تراث جنيف الغني في صناعة الساعات، مما ساعد في حصول ساعة “أوربيس إن ماشينا” على شهادة “بوينسون دي جنيف” Poinçon de Genève المميزة.

روجيه دوبوي Roger Dubuis تصمم ساعة Orbis in Machina ذات توربيون مركزي

وتأتي الساعة في علبة من الذهب الوردي بحجم 45 ملم، وتتوج بإطار من نفس المادة يضفي عليها لمسة من الأناقة، تتماشي مع حزامها الجلدي الأسود ذو الطابع الكلاسيكي.

وفي عالم تتسم فيه الفخامة غالبًا بالكميات المحدودة والابتكار، فإن ساعة “أوربيس إن ماشينا” تعد شهادة حية على الإرث الراسخ لعلامة روجيه دوبوي، تلك الدار العريقة التي تجرؤ على تحدي المألوف وابتكار طراز استثنائي من الساعات.

وكعادتها، تُصدر روجيه دوبوي 88 قطعة فقط من هذه الساعة، مما يجعلها نموذجًا حقيقًا يثير شغف هواة جمع الساعات.

تابعوا المزيد: أرقام وصور من معرض واتشز آند وندرز 2024 Watches & Wonders

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *