Francois Henry Bennahmias.

رئيس أوديمار بيغيه Audemars Piguet المغادر لمنصبه يقول إن السويسريين خجولين للغاية ويتجنبون المخاطرة

فرانسوا-هنري بِنامياس يستقيل بعد أن استطاع زيادة مبيعات شركة أوديمار بيغيه إلى ثلاثة أضعاف.

انتهت فترة إدارة فرانسوا هنري بيناهمياس التي استمرت لعشر سنوات على قمة أوديمار بيغيه Audemars Piguet مع تولي الرئيسة التنفيذية الوافدة إيلاريا رستا مقاليد الأمور في عام 2024.

ففي إحدى مقابلاته الأخيرة قبل مغادرة منصبه، تجنب السيد/ بيناهمياس الرد على الأسئلة التي طرحتها عليه مجلة «بيزنس أوف فاشون» حول مستقبله، والشيء الوحيد الذي كشف عنه هو أنه يعمل لحساب نفسه.

وأخبر روبن سويثينباك قائلًا: «أنا لا أعمل لصالح أي شخص مرة أخرى».

ومن جانبه، لم يؤكد السيد/ بيناهمياس على أنه سيستمر في قطاع الساعات، لكنه يشير إلى أن دوره القادم سيعتمد على خبرته الحالية.

وقال مازحًا: «من الواضح أنني سأبقى في المجال الذي أعرفه بشكل أفضل: العلامات التجارية الفاخرة ذات القيمة العالية».

زادت مبيعات أوديمار بيغيه ثلاث أضعاف تحت القيادة الحكيمة للسيد/ بيناهمياس من خلال اتباع استراتيجيتين، هما: زيادة قيمة متوسط عمليات الشراء وزيادة هامش الربح من كل عملية بيع مع التحول إلى البيع للعملاء بشكل مباشر.

ويشير النموذج المباشر المتبع إلى أن أوديمار بيغيه تحصل على بيانات قيّمة للعملاء، سواء كانت المبيعات تتم من خلال إحدى البوتيكات التابعة لها أو دور أوديمار بيغيه أو المتاجر الشريكة ذات الامتياز.

ووفقًا للبيانات الصادرة عن مؤسسة مورغان ستانلي، بلغ متوسط سعر البيع لساعة أوديمار بيغيه Audemars Piguet في عام 2022 حوالي 45,000 دولار أمريكي، أي أعلى بنسبة 50% من متوسط سعر باتيك فيليب البالغ 36,000 دولار أمريكي.

وكان ربع مبيعات أوديمار بيغيه فقط من نصيب شركاء التجزئة بحلول نهاية عام 2022.

وبالنسبة لعام 2023، يتوقع بيناهمياس وصول قيمة حجم المبيعات إلى حوالي 2.6 مليار دولار أمريكي، أي بزيادة قدرها 15% عن تقدير مؤسسة مورغان ستانلي البالغ 2 مليار دولار أمريكي في عام 2022.

وكانت رسالته الأخيرة إلى الشركات العاملة في صناعة الساعات السويسرية الفاخرة أن تكون أكثر جرأة وميلًا إلى المغامرة.

ويشير قائلًا: «لا نزال خجولين للغاية ونتجنب المخاطرة وتقليديين للغاية».

ويبقى أن نرى ما إذا كانت الرئيسة التنفيذية الجديدة لأوديمار بيغيه السيدة/ رستا تتشارك مع سلفها قبولها للجدل والخلاف.

ومن جانبه، وصفها السيد/ أليساندرو بوغليولو، رئيس مجلس إدارة أوديمار بيغيه Audemars Piguet، وقت تعيينها بأنها «قائدة لديها رؤية جيدة وتتمتع بشغف بكل ما هو ذي طابع حِرفيّ فنيّ».

ومن المؤكد أن السوق المنتعشة ستشكل تحديات جديدة ويرى السيد/ بيناهمياس أن هذا الأمر سيعود بالنفع على صناعة الساعات على المدى الطويل.

ويستطرد قائلًا: «أنا سعيد بعض الشيء لأن العمل سيصبح أكثر صعوبة، وعندما يصبح العمل أكثر صعوبة يصبح الناس أكثر ذكاءً. وعندما يكون كل شيء على ما يرام، يصبح الأمر سهلًا، ولكن عندما تضطر إلى بذل جهود مضنية يكون الأمر مختلفًا وبالتالي تفكر في الأمور بشكل مختلف».

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *