أسرة مايكل شوماخر تعرض جزءًا من مجموعة ساعاته الثمينة للبيع

أسرة بطل العالم في سباقات فورمولا 1 سبع مرات، الذي لم يُشاهد منذ تعرض لحادث تزلج كاد يودي بحياته، تعرض ثمانية من سعاته في مزاد.

قليلة هي الأخبار التي تردنا عن السائق الأسطوري لسباقات فورمولا 1 مايكل شوماخر منذ حادث التزلج الأليم الذي أخرجه من دائرة الضوء في ديسمبر 2013، لذلك جاء إعلان اليوم بأن أسرته قد أودعت مجموعة من ساعاته الشخصية لدى مقر دار كريستيز للمزادات الرئيسي بجنيف في شهر مايو كمفاجأة بالنسبة لنا.

على الرغم من أن عدد الساعات المعروضة للبيع لم يؤكَّد بعد (تشير بعض الأنباء إلى أنها ستكون ثماني ساعات)، وصلتنا معلومات عن قطعتين بارزتين.

الأولى عبارة عن نموذج فريد من نوعه لساعة “اف. بي. جورن فاغابونداج” من إف بي جورن FP Journe يتميز بعلبة من البلاتين ومينا مُخصص بلون “أحمر فيراري” مع رمز الحصان الراكض المميز لعلامة فيراري عند علامة الساعة التاسعة وصورة مصغرة طبق الأصل من خوذة شوماخر عند علامة الساعة الثالثة.

يحيط بالمينا سبعة رموز للكرة الأرضية الخاصة بالاتحاد الدولي للسيارات (FIA)، كل منها يمثل أحد بطولات شوماخر السبعة في بطولة العالم الفورمولا 1 (آخر خمسة منها حققها على التوالي بين عامي 2000 و2004 أثناء قيادته لسيارة فيراري).

تعود الساعة المعروضة إلى ذلك العام الأخير من البطولة وقد تم إهداؤها إلى شوماخر من قِبل معلمه جان تود، الرئيس التنفيذي لفيراري لمرة واحدة ومدير فريق سكوديريا. يوجد نقش على ظهر العلبة يقول: “Xmas 2004 – Jean Todt for my friend Michael Schumacher” (عيد الميلاد 2004 – من جان تود إلى صديقي مايكل شوماخر”.

لم تضع دار كريستيز Christie’s تقدير مسبق لسعر البيع على هذه الساعة، لكن بالنظر إلى وضعها الفريد وقصتها الرائعة -إضافة إلى كونها ساعة فاغابونداج من البلاتين- لن يكون من المُستغرب أن تحقق أكثر من 1 مليون فرنك سويسري.

أما القطعة الثانية فجاءت أيضًا عن طريق تود (الذي جمعت مجموعته الخاصة المكونة من 111 ساعة مبلغًا ضخمًا قدره 31.8 مليون فرنك سويسري في دار كريستيز في عام 2022) وهي أيضًا “قطعة فريدة من نوعها”.

وجه تميز الساعة أنها كانت -هي الأخرى- هدية عيد ميلاد ومنقوش على ظهرها “J. Todt pour M. Schumacher, Noel 2003” (ج. تود إلى م. شوماخر، عيد الميلاد 2003)، وهي من طراز “أوديمار بيغيه رويال أوك كرونوغراف” من أوديمار بيغيه Audemars Piguet من الذهب الأبيض بمينا مخصصة بطريقة مماثلة لساعة “اف. بي. جورن” FP Journe، ولكن هذه المرة تشكل صورة خوذة شوماخر خلفية عداد الـ 12 ساعة الفرعي عند علامة الساعة التاسعة، بينما يظهر رمز الحصان الراكض لفيراري على عداد الـ 60 ثانية الفرعي عند علامة الساعة السادسة.

أما عداد الـ 30 دقيقة الواقع عند علامة الساعة الثالثة، فيحمل ست نجوم صغيرة – تشير كل واحدة منها إلى انتصارات بطولة العالم التي حققها شوماخر حتى عام 2003. ومرة أخرى، لم يتم إصدار تقدير رسمي ولكننا نتوقع أن تجلب هذه الساعة ما يزيد عن 500,000 فرنك سويسري.

يقول ريمي جيلمين، رئيس قسم الساعات الأوروبية لدى كريستيز Christie’s، إنه كان في نقاش مع أسرة شوماخر لمدة عامين بخصوص الساعات، وإنهم قد استقروا على عرضها للبيع أمام الجامعين ومحبي فورمولا 1 ومعجبي السائق الألماني.

في ذلك الوقت حين أهدى تود الساعاتين إلى شوماخر، كان السائق منذ مدة طويلة سفيرًا لعلامة أوميغا Omega التي أنتجت عدة نسخ “مصغرة” تحمل اسمه من ساعة سبيدماستر.

وفي عام 2010، تم الإعلان عن انتقاله إلى علامة أوديمار بيغيه Audemars Piguet والتي أطلقت ثلاثة طرازات باسمه من ساعة رويال أوك أوفشور.

وفي هذا السياق، ثمة خبر أقل شهرة وهو أن شوماخر كان يعمل مع العلامة التجارية لتطوير ساعة مصممة خصيصًا لمتطلباته كسائق سباقات.

تتميز ساعة “رويال أوك كونسبت لابتايمر مايكل شوماخر” بوظيفة كرونوغراف ميكانيكية متفردة بعقربين مركزيين يمكن تكرار بدء تشغيلهما وإيقافهما وإعادة ضبطهما بشكل مستقل لحساب توقيت لفات السباق بدقة.

ساهم شوماخر في بناء الساعة لأكثر من عامين قبل الحادث الأليم الذي تعرض له، وبعد ذلك أعربت أسرته عن رغبتها في استمرار العمل على التصميم حتى يصل إلى مرحلة الإنتاج التجاري.

بلغت تكلفة الساعة 210,000 فرنك سويسري وتم صنع ما مجموعه 221 نموذجًا منها، في إشارة إلى عدد السباقات التي حقق فيها شوماخر نقاط بطولة العالم.

تابعوا المزيد: علامة تيودور Tudor تلحق بركب “شقيقتها” رولكس Rolex في سباقات الفورمولا ون

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *