5 نصائح لشراء ساعات مستعملة بطريقة آمنة

ساعد ارتفاع المبيعات والمنافسة الشرسة بين التجار على زيادة ملحوظة في احترافية تجار السوق الثانوية والأسواق الرقمية التي يبيعون فيها منتجاتهم.

رغم تزايد الثقة لدى هواة اقتناء الساعات، إلا أن الحذر لا يزال قائمًا تجاه الشراء عبر الإنترنت، خاصةً في ظل عدم القدرة على معاينة القطعة عن قرب.

أفضل نصيحة لأي شخص يرغب في الشراء عبر الإنترنت ولكنه متردد هي أن يتأكد من سمعة البائع أو السوق الذي يشتري منه قبل اتخاذ قرار الشراء.

كما يكشف خبراء الساعات في شركة “ووتش فايندر آند كو” Watchfinder & Co.أيضًا عن بعض النصائح البسيطة التي ستزيد بشكل كبير من فرص الشراء بأمان.

5 نصائح ذهبية لضمان شراء آمن للساعات

إن تجربة شراء ساعة مستعملة هي فرصة مميزة للحصول على مجموعة كبيرة من الساعات الفريدة والرائعة، لكن تحفها بعض المخاطر. إليك خمس طرق تضمن لك عملية شراء آمنة

استخدام صور أرشيفية

إذا كانت عملية شرائك عبر الانترنت تعتمد على الصور المعروضة للساعة فقط، فستواجه صعوبة في تقييم السلعة في حال لم تكن الصور تخص الساعة الحقيقية. إن استخدام صور من أرشيف الصور الترويجية لا يعني أن المنتجات محل شك، لكنه يجعل تقييمها صعبًا للغاية دون رؤية المنتج الفعلي. وفي هذه الحالة، عليك إما الحصول على صور عالية الجودة أو رؤية الساعة بنفسك.

عرض صور ردئية الجودة

وبالمثل، فإن الصور رديئة الجودة للغاية تمثل عائقًا أمام عملية التقييم. بل وربما يسبب ذلك مشكلة أكبر، لأنه في أحسن الأحوال، يوحي ذلك بأن البائع لا يهتم بالساعة بما يكفي لالتقاط صور جيدة لها، وفي أسوأ الأحوال، قد يعني ذلك أن هناك شيئًا ما يحاول إخفاءه.

إذ لا يُشترط أن تلتقط الصور باحترافية فائقة، بل تكون واضحة فقط وبها إضاءة مناسبة تكفي لإظهار جميع التفاصيل. كما يجب أن مجموعة من الصور وليست صورة واحدة. فصورة واحدة ذات جودة رديئة غير كافية على الإطلاق.

العرض مغرٍ لدرجة يصعب تصديقه

في كثير من الأحيان، قد تخفي الصورة الواحدة الرديئة ورائها سعرًا مغريًا. وقد يكون الأمر كما يقال، جميل جدًا لدرجة يصعب تصديقه.

ربما قد صادفك شخصًا لا يُدرك قيمة ساعة رولكس، لكن هذا الاحتمال ضئيل للغاية. ففي الغالب، يُدرك البائع تمامًا ما يفعله، فهو يحاول الاحتيال على شخص ساذج يبحث عن صفقة رابحة.

حالة الساعة لا تتناسب مع عمرها

قبل أن تتحمس كثيرًا عند رؤية ساعة من خلال مجموعة كبيرة من الصور الجميلة والواضحة للغاية، فكر قليلًا وتأكد من أن هذه الصور تتناسب مع عمر الساعة. فمن الطبيعي أن تُظهر الساعة القديمة، حتى تلك التي مر عليها خمس سنوات فقط، بعض علامات الاستخدام والتآكل.

لذا فمن المتوقع رؤية ساعة تتناسب حالتها مع عمرها إلا إذا قام البائع بإصلاحها أو إعادة تأهيلها مؤخرًا. وينطبق نفس الشيء على صندوق الساعة وأوراقها. لن يبقيا بحالة جديدة إلى الأبد. وإذا كانتا كذلك، فقد يكون هناك شيء غير صحيح.

استعن بذوي الخبرة

إذا لم يكن لديك خبرة واسعة واستعداد كبير للمخاطرة، فسيصعب عليك التفاوض لشراء ساعات مستعملة. كما أن أسهل الطرق وأكثر فعاليها لضمان عملية شراء آمنة هي التأكد من سمعة البائع ومصداقيته.

بمعنى أن تشتري من بائع تجزئة معروف وذو سمعة طيبة يمكنك التواصل معه قبل وبعد عملية البيع. وبهذا، إذا واجهتك أي أسئلة أو مخاوف، ستعرف خبيرًا تتصل به على الفور لمساعدتك. لذلك، إذا كنت متشككًا، تعال واسألنا في ووتش فايندر. سنسعد بمساعدتك!

تابعوا المزيد: حان وقت النهوض بصناعة الساعات البريطانية

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *