دار إتش موزير أند سييه H. Moser & Cie تطرح ساعة Pioneer Centre Seconds بمينا فوميه أخضر ليموني

في المعرض الدولي لصناعة الساعات الفاخرة (SIHH) لعام 2017، والذي يعتبر المعرض المنافس لبازل وورلد وبات يعرف اليوم باسم ووتشز آند وندرز، أرادت دار إتش موزير أند سييه H. Moser & Cie أن تلفت الأنظار إليها من بين أكثر العلامات التجارية شهرة في مجموعة ريتشمونت Richemont.

فقد أدرك إدوارد ميلان، الذي تولى إدارة الدار العريقة في عام 2013، أن دور صناعة الساعات المستقلة كان تتناحر فيما بينها في تلك الأيام للهيمنة على السوق، وأن استراتيجيات التسويق غير التقليدية والمبتكرة هي الوسيلة الوحيدة لجذب الانتباه إلى ساعات الدار.

وكان الحل الذي أتى به هو صناعة سويس ماد ووتش Swiss Mad Watch، وهي ساعة قبيحة ذات مينا أحمر، بعلبة ذات لون بيج رملي مصنوعة من مزيج من الجبنة السويسرية والراتنج الذي يتم تحويله بعد ذلك إلى بوليمر صلب.

وقد آتى هذا الحل ثماره. ومع أنه من البديهي أن يستنكف أي شخص سوي التفكير عن اقتناء الساعة، إلا أن دار إتش موزير أند سييه H. Moser & Cie باتت حديث الجميع في معرض 2017.

وأما اليوم، فقد أضحت دار إتش موزير أند سييه H. Moser & Cie أكثر تعقيدًا ونجاحًا، فيما أصبحت استراتيجياتها التسويقية ترتكز أكثر حول إبراز جودة التصميم والبراعة الهندسية لساعات مجموعاتها الرئيسية وهي ستريملاينر Streamliner، وبايونير Pioneer، وإنديفور Endeavor.

ولكن السيد ميلان لا زال يحب أن يقوم بكل ما هو جذاب ولافت، حيث كشفت الدار اليوم النقاب عن إصدار جديد من ساعة بايونير سنتر سكندس Pioneer Centre Seconds، ذات مينا فوميه بلون أخضر ليموني لافت للنظر، والذي يتلاشى من على الحافة ليتحول إلى لون مائل أكثر إلى الأصفر الليموني في المنتصف.

وكانت الحملة التسويقية لإطلاق الساعة مصحوبة بكلمات من إبداع فريق العلاقات العامة في الدار، وجاءت شبيهة بكلمات مغني الراب: “مينا أخضر ليموني ساطع مع حزام مطاطي رائع. مصممة للذين يعشقون الفرادة ولا يتنازلون عن الفخامة، بعيدًا عن النمطية والتقليدية. إنها تنبض بالحياة في كل تفاصيلها. ارتداؤها يمنحك شعور لا يضاهيه شعور ساعة بايونير سنتر سكندس Pioneer Centre Seconds ذات اللون الأخضر الليموني ليس مجرد ساعة بل هي رفيقة دربك في كل ساعة. احرص على اقتنائها؛ فالحياة قصيرة ولا تضيعها بارتداء الساعات السقيمة. فالمرء لا يعيش إلا مرة واحدة.”

لعل الصورة اتضحت لديك الآن؛ الأمر لا يتعلق فقط باختيار ساعة وارتدائها، وإنما هو أسلوب حياة.

وإذا كانت التفاصيل تثير اهتمامك، فالساعة بمقاس 42.8 مم ومصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ وبسمك 14.2 مم، وتأتي مزودة بكريستال ياقوتي مقبب وعلبة خلفية شفافة تكشف عن ماكينة كاليبر أوتوماتيكية من نوع HMC 201 ذي اللون الأسود الداكن، ومزدانة بخطوط موسر المزدوجة، بالإضافة إلى جسور مجوفة جزئيًا.

ويمكن اقتناؤها مع سوار من الفولاذ المقاوم للصدأ أو من جلد التمساح، وحزام من المطاط أو القماش.

والجديد في ساعات بايونير سنتر سكندس Pioneer Centre Seconds لعام 2024 هو مينا فويمه “أخضر كوزميك”

وإن كان ثمة إصدار أكثر تحفظًا بأتي بمينا أخضر مائل إلى الغامق وبمقاس 40 مم مع مؤشرات متعددة الأوجه.

وعلى غرار الإصدار ذي اللون الأخضر الليموني، يعمل هذا الإصدار بماكينة أوتوماتيكية من نوع HMC 201 مع احتياطي طاقة يدوم 3 أيام.

ويمكن حجز كلا الإصدارين من ساعات إتش موزير أند سييه H. Moser & Cie اعتبارًا من اليوم على الموقع الإلكتروني لدار موسر نظير 14,500 فرنك سويسري.

تابعوا المزيد: حُلم “الجيل زد” Gen Z بإنفاق أكثر من 10,000 دولار على ساعة رولكس Rolex

Join the Conversation

1 Comment

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *