فليمنغ Fleming وأصدقاؤه يسعون إلى نسخ تجربة إم بي آند إف MB&F الناجحة في أمريكا

رجل أعمال من كاليفورنيا يلجأ إلى أبز الموردين السويسريين لصنع ساعة "فليمنغ سيريس 1"

لاحظ المتابعون، في بطولة رولاند غاروس الفرنسية المفتوحة للتنس في باريس العام الماضي، أن اللاعب النرويجي الماهر “كاسبر رود” يرتدي ساعة فاخرة وأنيقة كان من الصعب عليهم تحديد نوعها.

لكن سرعان ما أدرك خبراء صناعة الساعات أن الساعة هي نموذج أولي لساعة ابتكرها “توماس فليمنج” في الولايات المتحدة، غير أنه لم يكن من الممكن الكشف عن مزيد من المعلومات عنها حتى اليوم، حتى يُتاح النموذج الأول على الساحة عند إطلاق مجموعة “فليمنغ سيريس 1”

وقد تعاون “كاسبر رود” مع “فليمنغ” Fleming كسفير لشركته ومستثمر فيها قبل أن تنتهي شركته من إنتاج أول ساعة تجارية، مستغلًا في ذلك مركزه كأحد أفضل عشرة لاعبي تنس في العالم مما يضمن أن انطلاق العلامة التجارية اليوم سيلقى صدى عالميًا.

كاسبر رود يُرتدي النموذج الأولي لساعة “فليمينغ” Fleming في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس في باريس عام 2023.

وكان السيد “فليمنغ” قد بدأ العمل على ابتكار ساعته الخاصة لأول مرة في عام 2020، عندما سنحت له الفرصة التي لطالما تمناها لإشباع شغفه الكبير بجمع الساعات، وذلك خلال أسابيع الإغلاق الطويلة.

وقد انضم إليه العام الماضي جيمس كونغ، أحد أشهر جامعي الساعات على إنستغرام تحت اسم المستخدم “waitlisted@”. وقد تخلى كونغ عن وظيفته كمحامٍ في شركة بمدينة نيويورك ليتولى منصب مدير العمليات والمدير الفني لشركة “فليمنغ” Fleming.

وفي البداية، بدا أن الطرح الأول لساعات “فليمنغ” Fleming سيكون ضمن فئة الساعات الرياضية، وهو ما يفسر شراكته مع السيد “رود”.

لكن السيد “فليمنغ” صرح خلال بطولة فرنسا المفتوحة للتنس العام الماضي قائلًا: “سنُركز على تطوير ساعات تتميز بخفة وزن استثنائية ومقاومة فائقة للصدمات، لتتمكن من الصمود أمام أي تحدٍ – حتى مباريات التنس في البطولات الكبرى “الجراند سلام” – دون أن يأتي ذلك على حساب الراحة عند ارتداء الساعة، أو تعقيدها الميكانيكي، أو تشطيبها الدقيق، أو أي من اللمسات الفنية الراقية التي تتوقعها في أي ساعة فاخرة.”

مجموعة “فليمنغ سيريس 1” Fleming Series 1

بأرقام تقريبية: مجموعة “فليمنغ سيريس 1” المصنوعة من البلاتين.

نشهد اليوم لأول مرة إصدار مجموعة ساعات “فليمنغ سيريس 1” Fleming Series 1، والتي تسعى لتحتل مكانتها بين الساعات الفاخرة المناسبة للأجواء الرسمية بل في نفس فئة ساعات فوتيلاينن وروجر سميث، لتتفوق على ساعات ريتشارد ميل.

فهناك علاقة تربط بين “فليمنغ” و”كاري فوتيلاينن”، حيث تم تصنيع ميناء ساعات مجموعة “سيريس 1” من قبل شركة “كومبلمين” ، التي يملكها فوتيلاينن.

كما سيطمئن المستخدم أيضًا عند معرفة هوية الشركة المصنعة للماكينة اليدوية لساعة فليمنغ من نوع FM-01.

الماكينة اليدوية لساعة فليمنغ من نوع FM-01.

إنها شركة كرونود (Chronode) في بلدة لو لوكل السويسرية، والتي يديرها جان فرانسوا موجون، وهي نفس الشركة التي تصنع ماكينات معقدة تعمل يدويًا لشركات ساعات مرموقة مثل إم بي آند إف (MB&F) ، وكاري فوتيلاينن، وهيرميه، وهاري وينستون.

إذ يعتبر التعاون مع أفضل شركاء التصنيع عنصرًا أساسيًا في تطوير ساعات “فليمنغ” Fleming Series 1. سيتم إنتاج ساعات “فليمنغ” بعدد محدود، لكنها ستتميز بجودة عالية في جميع مكوناتها وفي تصميم مينائها، على غرار أفضل صانعي الساعات المستقلين في عصرنا.

مجموعة “فليمنغ سيريس 1” المصنوعة من الذهب الوردي.

سيَصدُق هذا القول عندما يلقي العملاء نظرتهم الأولى على مجموعة ساعات “سيريس” والتي تأتي بأسعار جريئة تبلغ 48,500 فرنك سويسري للإصدار المحدود من الساعات المصنوعة من الذهب الوردي والمكون من سبع قطع فقط، و 51,500 فرنك سويسري للمجموعة ذات القطع التسع المصنوعة من البلاتين، و 45,500 فرنك سويسري لطراز التانتالوم الذي أنتج بعدد 25 قطعة.

وقد تم تصميم الميناء والعقارب في تناغم تام. فعلى سبيل المثال، تعكس عقارب الساعة وعلاماتها شكل العروات لكل طراز.

مجموعة “فليمنغ سيريس 1” المصنوعة من التانتالوم.

تتميز ساعة البلاتين بنقش غيوشيه (guilloché) مصنوع يدويًا، بينما تتميز ساعة الذهب الوردي بميناء داخلي وميناء فرعي للثواني مدقوق يدويًا بالإضافة إلى حلقة خارجية مزخرفة يدويًا بنقش غيلوشيه.

ستطرح فليمنغ Fleming الإصدار الأول من مجموعة “سيريس 1” Series 1 مباشرة للمستهلكين، ويسعى السيد “فليمنغ” والسيد “كونغ” إلى بناء علاقات شخصية مع كل عميل.

لقد استغرق طرح ساعة “فليمنغ سيريس 1” Fleming Series 1 في السوق ثلاث سنوات، لكن الساعة الرياضية ذات السوار المتكامل، والتي كانت الشركة تخطط لها منذ البداية، كانت قيد التطوير أيضًا في نفس الوقت، لذا من الممكن الكشف عنها قريبًا.

هناك أيضًا نسخة ثانية قيد التطوير من مجموعة ساعات “سيريس 1” Series 1 تُعرف باسم “غوست” Ghost، ولكن لم يتم الكشف عن أي تفاصيل عنها حتى الآن.

ويوضح السيد فليمنغ قائلًا: “”فليمنغ” Fleming شركة مملوكة عائليًا ومستقلة تمامًا، مما يجعلها خالية من ضغوط تحقيق الأرباح السريعة ودوافع المستثمرين المتنافسة نحو عائداتها. ونتيجة لذلك، تنجح “فليمنغ” Fleming في التركيز على بناء علامة تجارية تتميز بالابتكار مع السعي في الوقت نفسه على الحفاظ على تراث صناعة الساعات الراقية على المدى الطويل جدًا.

تابعوا المزيد: احتفالًا بيوم صانعي الساعات البريطانيين: Duckworth Prestex تصمم  إصدارات محدودة لعرض تاريخي

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *