استمرار الضغط على الأسعار هذا العام مع وفرة ساعات رولكس Rolex وأوديمار بيغيه Audemars Piguet وباتيك Patek في السوق الثانوية

مورغان ستانلي ترى استمرار ضعف السوق الثانوية في عام 2024.

أصبح تتبع أسعار السوق الثانوية وتحويلها إلى مؤشرات يعطي لمحة عامة عن التداول أكثر دقة، لكنه لا يزال مشوهًا بسب البيانات المستندة إلى الأسعار المعلنة بالإضافة إلى المعاملات الفعلية.

أصبح تتبع أسعار السوق الثانوية وتحويلها إلى مؤشرات يعطي لمحة عامة عن التداول أكثر دقة، لكنه لا يزال مشوهًا بسب البيانات المستندة إلى الأسعار المعلنة بالإضافة إلى المعاملات الفعلية.

قد يفسر ذلك الإبلاغ عن ارتفاع أسعار العام الجديد لعدد قليل من مراجع رولكس Rolex في وقت لا تزال فيه الأسعار في المزادات عبر الإنترنت في انخفاض.

كما تعطي هذه المؤشرات فكرة بسيطة عن اتجاه الأسعار في المستقبل بما يتجاوز استمرار الاتجاهات الحالية.

وبالنسبة للتنبؤات المستقبلية، فإنني أولي اهتمامًا كبيرًا بعدد الساعات المعروضة للبيع في أي وقت، لأنه من المؤكد أن يؤدي زيادة العرض بالتزامن مع ثبات الطلب أو انخفاضه إلى انخفاض الأسعار.

تستخدم مورغان ستانلي نفس الحيلة لتقديم المشورة لعملائها الأثرياء، بل وتقوم بتوسيع تحليلها للسوق الثانوية لاقتراح أن زيادة العرض والطلب الضعيف والتأثير على الأسعار بسبب قوى السوق هذه هو مقياس مفيد لصحة العلامات التجارية للساعات في السوق الرئيسية.

يمكنك رؤية العلاقة العكسية شبه المثالية بين العرض والأسعار في السوق الثانوية، مع وجود ضغط على مدار عام 2021 وحتى الربع الأول من عام 2022، الذي ارتفع بعده المخزون المعلن عنه بشكل كبير، حيث بدأ المتداولون المحترفون والتجار والجمهور في محاولة البيع قبل انخفاض الأسعار.

وفي حالة فاشرون كونستنتان Vacheron Contantin، زاد العرض إلى ثلاثة أضعاف خلال ستة أشهر. وبالنسبة لماركة باتيك فيليب Patek Philippe ورولكس Rolex وأوديمار بيغيه Audemars Piguet، زاد عدد القوائم المعروضة إلى أكثر من الضعف.

كان عام 2023 أكثر استقرارًا بكثير مع استقرار العرض بالنسبة لساعات رولكس Rolex (فوق المستويات المرتفعة لعام 2022)، -2% لباتيك فيليب Patek Philippe و-10% أوديمار بيغيه Audemars Piguet و-14% لفاشرون كونستنتان Vacheron Contantin.

تلمح مورغان ستانلي إلى أن «مستويات المخزون تظل مرتفعة تاريخيًا، في حين يظل معدل الاستيعاب بالمثل (مقياس دوران المخزون، الذي يعرف بالمخزون المباع/إجمالي العرض خلال فترة معينة) منخفضًا مقارنة بمستويات عام 2021 كنتيجة لزيادة العرض».

وهناك مؤشر آخر للأسعار المستقبلية وهو ارتفاع عمر الساعات المعلن عنه، والذي كان يرتفع بالنسبة للشركات الثلاث الكبرى بالإضافة إلى فاشرون كونستنتان Vacheron Contantin العام الماضي.

يقول محللو مورغان ستانلي بأن تقادم المخزون يشير إلى أن بعض التجار ربما لا يزالوا متمسكون بعدم بيع مخزونهم الذي اشتروه بأسعار مرتفعة، على أمل تجنب خسارة أموالهم، ومع ذلك فإن هذا قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار في المستقبل بشكل أكبر، إذا أصبح التجار أكثر يأسًا لبيع مخزونهم.

وفي عام 2023، ارتفع متوسط عمر ساعات رولكس Rolex المعلن عنها في السوق الثانوية بنسبة 25% وزاد مخزون باتيك فيليب Patek Philippe بنسبة 46% وارتفع مخزون أدويمار بيغيه Audemars Piguet بنسبة تزيد عن 25% وكانت فاشرون كونستنتان Vacheron Constantin مستقرة نسبيًا بارتفاع 4%.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *