Picture courtesy WatchAuctionHQ.

تعاون شركات المزادات وبيانات السوق الثانوية معًا لتحسين الشفافية

منصة إيفري وواتش لمتابعة أسعار الساعات المستعملة تستحوذ على موقع WatchAuctionHQ.com.

صناعة الساعات السويسرية صناعة عريقة تمتدّ جذورها إلى منتصف القرن السادس عشر، وقد شكل الغموض سمة أساسية لأعمالها على مدار تاريخها الطويل، باستثناء السنوات القليلة الماضية.

فحتى وقت قريب جدًا، لم يكن من الممكن معرفة سعر أي ساعة جديدة من رولكس أو باتيك فيليب عبر الإنترنت، ولا يزال ذلك ساريًا في بعض الأسواق.

غير أن السوق الثانوية الإلكترونية أحدثت نقلة نوعية في مجال الشفافية، من خلال توفير رؤية واضحة لآلية العرض (بفضل رصد حركة كميات الساعات المعروضة في الأسواق) والطلب (قياسًا على سرعة بيع الساعات)، مما أدى إلى تأثيرات ثابتة على أسعار الساعات نتيجة لتفاعل هذه القوى السوقية.

لقد دخل حلبة عالم الساعات العام الماضي لاعب جديد، وهي منصة إيفري ووتش EveryWatch التي تقدم وعدًا بتوفير سعر السوقِ لأي ساعة، سواء كانت قديمة أو حديثة. إذ تستخدم المنصة الذكاء الاصطناعي لاستخراج البيانات وتحليلها من أكثر من 250 دار مزاد و 150 سوقًا إلكترونيًا وتاجرًا.

لقد أعلنت الشركة عن قدرتها على مساعدة عشاق الساعات في العثور على أسعار لأكثر من 500,000 ساعة تم بيعها أو الإعلان عنها.

فكلما زادت البيانات التي تتدفق إلى مصدر واحد، تحسنت دقة تلك المعلومات ونطاقها. وقد يكون هذا هو السبب وراء استحواذ إيفري ووتش على منافسها الرئيسي في مجال بيانات المزادات، وهو موقع WatchAuctionHQ.com.

ويصرح أحد المتحدثين باسم إيفري ووتش قائلاً: “يمثل هذا الاندماج الاستراتيجي علامة فارقة هامة لكلا الشركتين، فهو يوحد رؤيتهما المشتركة للشفافية وتعزيز قدرات مجتمع هواة جمع الساعات.”

وعلى الرغم من أن إيفري ووتش هي التي بادرت بالاتفاق، إلا أنه يتم الترويج له من قبل كلا الجانبين، خاصة من قبل مارك مونتان، مؤسس موقع WatchAuctionHQ.

ويصرح السيد مونتان: “عندما قابلت فريق إيفري ووتش، أعجبت بمنتجهم على الفور. فما تم تحقيقه أمر رائع حقًا، ولا أشك في أن إيفري ووتش ستثبت نفسها بسرعة كبيرة كأداة لا غنى عنها لمحترفي صناعة الساعات وهواة جمعها على حدٍ سواء.

تابعوا المزيد: عمود كوردر: ما أخطأت فيه رولكس Rolex بشأن معرض واتشز آند وندرز Watches & Wonders

Join the Conversation

1 Comment

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *