هوبلو Hublot تمهّد الطريق لمستقبل صناعة الساعات مع إصدار MP-10

تلتقي أحدث تحفة فنية من هوبلو  Hublot مع ملخص الاختراعات الحصرية التي تفتح آفاقًا جديدة في الهندسة وصناعة الساعات.

المهندسون والفنانون الذين يقفون وراء ساعات Hublot’s Manufacture Piece أو بالأحرى MP ، متحررون من القواعد العادية لعلم صناعة الساعات، ولهم الحرية في تطوير صناعة الساعات إلى أقصى الحدود.

تم عرض أول  MP-01 في يناير 2011، وهي ساعة على شكل برميل من التيتانيوم تحتوي على ثلاثة نوابض رئيسية تعمل على تشغيل حركة كرونوغراف منحنية مصنوعة من 384 مكونًا لمدة 10 أيام كاملة.

وصلت سلسلة MP الآن إلى المرتبة 15، وشهدت بعضًا من أروع الساعات التي تعدّت حدود من سويسرا على الإطلاق.

لقد تم اختيار أسبوع إل في إم إتش للساعات LVMH Watch Week في ميامي للكشف عن ساعة MP-10 Tourbillon Weight Energy System  من هوبلو Hublot المصنوعة من التيتانيوم، وهي ساعة بدون ميناء أو عقارب أو حتى وزن.

لا تضمّ هذه الساعة قرصًا، بل إنّ هوبلوHublot جمعت بين المعايرة والقرص في انصهار تام. أي أنّ آليّة الحركة هي قلب الساعة وواجهتها. أول ما يجذب الأنظار في هذه القطعة هو الآليّة، لقراءة الوقت. تتميّز ساعة MP-10 بتصميم هندسيّ للغاية وآليّة حركة واضحة بشكل خاص، تقوم على الحجم والعمق. إلّا أنّ هذا لا يؤثّر بأيّ حال على قراءة الوقت، بل إنّه يسهّلها. يُقرأ الوقت من الأعلى إلى الأسفل، بسلاسة وبشكل طبيعي. أمّا احتياطي الطاقة فواضح جدًا ويتمثّل في قرصٍ بلونَين (أحمر وأخضر)، مثبّت على محور الساعات والدقائق نفسه.   

قامت هوبلو Hublot بدمج العيار بشكل فعّال مع القرص مع حركته ثلاثية الأبعاد التي أصبحت وجه الساعة وقلبها.

هوبلو Hublot  تمهّد الطريق لمستقبل صناعة الساعات مع إصدار MP-10

يُلغي هذا التصميم القيود التقليدية المتعلّقة بضيق المساحة، والتي تفرضها عادة مؤشرات العرض المركزيّة على سطح أفقيّ. بالإمكان قراءة ساعة MP-10 عموديًا بكلّ سهولة: الساعات، الدقائق، احتياطي الطاقة ثمّ الثواني. تتحرّك العين بسلاسة وبشكل طبيعي. فالمؤشرات تظهر في صفّ واحد. كما أنّها تشترك في أسلوب الطباعة باللّك الأبيض على أسطوانات من الألمنيوم الأسود. ولكلّ من المؤشرات، تدلّ على الوقت الحالي علامة مثلّثة حمراء اللون. 

ويقول  ريكاردو غوادالوبي،  الرئيس التنفيذي لهوبلو Hublot :  «حتّى تنضمّ ساعة إلى مجموعة MP من هوبلو Hublot ، لا يكفي أن تُجدّد تعقيدات موجودة بالفعل؛ بل لا بدّ من أن تنطوي على ابتكار حصريّ؛ أن تُبدع، تُطوّر وتفتح آفاقًا جديدة في مجال البحث والتطوير في قطاع صناعة الساعات. لقد منحتُ المصمّمين وصانعي الساعات في هوبلو Hublot الحريّة المطلقة، وهذه ثمرة عملهم. من اليوم فصاعدًا، سيتحدّث الناس عن «ما قبل» ساعة MP-10 Tourbillon Weight Energy System Titanium و»ما بعدها».

تم إنشاء حركة جديدة تمامًا، HUB9013 Manufacture,Automatic, Power Reserve, Skeleton Tourbillon، والتي استغرق تطويرها خمس سنوات وتضم 592 جزءًا. تحتوي على نظام تعبئة رأسي مصنوع من ثقلين متأرجحين من الذهب الأبيض موضوعين على جانبي البنية المركزية.

وحافظ المهندسون في هوبلو Hublot على مبدأ الثقل، إلّا أنّهم جعلوه عموديًا، تمامًا كما آلية الحركة، ثمّ ضاعفوه. على جانبَي البنية المركزية، نلاحظ كتلتَين من الذهب الأبيض، على محور عمودي تتحرّكان على امتداده بكلّ حريّة.

 يمكن تعبئة الساعة يدويًا عبر التاج عند موضع الساعة 12، بينما يتم ضبط الوقت باستخدام تاج ثانٍ يقع على الجانب الخلفي للعلبة.

بالمقارنة مع الحركة، فإن الجزء الخارجي لساعة MP-10 عبارة عن علبة بسيطة مكونة من قطعتين، مصنوعة من التيتانيوم مع لمسة نهائية لامعة مجهرية. الجزء الصعب هو بلورة الياقوت ذات المستويات المائلة على ثلاثة محاور.

إنها ساعة ذات حجم كبير، حيث يبلغ طولها 54.1 ملم وعرضها 41.5 ملم وارتفاعها 22.4 ملم.

وكما هو الحال مع جميع إصدارات MP من هوبلو Hublot، فإن هذه الساعة نادرة، حيث تم تصنيع 50 قطعة منها فقط، ويبلغ سعر كل منها 227 ألف جنيه إسترليني.  

تابعوا المزيد: ساعة Spirit of Big Bang Jewellery من هوبلو Hublot من وحي فنّ صياغة المجوهرات

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *