Nicolas Bos Portrait

نيكولا بوس: “ساعات فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels تسرد روايات مباشرة من القصص الخيالية”

على هامش معرض واتشز آند وندرز Watches & Wonders لعام 2024، التقت ووتش برو بنسختها العربية مع الرئيس التنفيذي لدار فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels، نيكولا بوس، لكي يخبرنا أكثر عن مشاركة العلامة في هذا المعرض السنوي العالمي المميّز وما ستقدّمه من إبداعات تحبس الأنفاس.

نبذة عن نيكولا بوس

بصفتك الرئيس التنفيذي والمدير الإبداعي لدار فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels، كيف توازن بين هذين الدوريْن؟

لديّ دور تقليدي باستلام مهام الرئاسة التنفذية، ومن ثم احتفظت على مرّ السنوات بدور المدير الإبداعي. بطبيعة الحال، لدينا في الدار بنىً وفرق عمل دولية، ولكن عندما يتعلّق الأمر بكلّ ما هو إبداعي وتحديداً، التصميم والتطوير، أشارك مباشرةً بعملية صنع القرار. بقيت على تواصل بهذا الشأن وأنا أنخرط في كافة هذه القرارات، حول كلّ ما يؤثر على جماليات قطعة معينة أو طريقة تعبير الدار عن فكرة معينة.

إنّ ابتكار مجموعة جديدة من الساعات بحاجة دوماً إلى نقطة انطلاق. هلاّ أخبرتنا عن العملية الإبداعية لكلّ من ساعات فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels؟

حسنًا، نودّ أن نضفي شيئاً من الشاعرية، وعنصرًا من الغرابة، ولمسةً من الفكاهة أحيانًا، وبطبيعة الحال أن نعبّر عن هذه الفكرة المتمثّلة في بويتيك كومبليكايشنز، فكرة أن الساعة هي بالتأكيد أكثر من مجرّد قطعة تقرأ الوقت. نشعر أن هذا النهج رائع تمامًا اليوم، ويسعدنا أن ندعم هذه الطريقة، ونعتقد أنّ لها مكانتها في عالم من التكنولوجيا العالية، ويعيدنا أحيانًا إلى ذكريات الطفولة والتقاليد القديمة.

فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels في معرض واتشز آند وندرز Watches & Wonders

الرئيس التنفيذي لدار فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels، نيكولا بوس

إنّ مجموعة “بويتري أوف تايم” الفريدة الخاصة بالدار تتمتع بسردية فائقة و”تبدأ بالرواية السردية أولاً.” وساعة بريز ديتيه مثال استثنائي تطلقونها في معرض ساعات وعجائب. ما هي الرواية وراءها؟

إنّ ساعة بريز ديتيه Brise D’Ete هي الساعة الجديدة من مجموعة بويتيك كومبليكايشنز وهي جزء من إرث وتاريخ هذه المجموعة التي يبلغ عمرها الآن ما يقارب العشرين عامًا، وهي مهمة جدًا فيما يخصّ هوية ساعات فان كليف أند آربلز. فهي تتميز بتصميم فريد وقصة لا تتكرّر، لذلك يسعدنا جدًا تقديم هذه الساعة الجديدة بفكرة تشبه ما يدور ضمن عالم مصغّر بحجمٍ متغيّر فتتحوّل إلى حيوان صغير أو حشرة صغيرة تدخل تلك الغابة وذلك المرج، وحاولنا رسم هذا العالم في الساعة.

في ساعة بريز ديتيه، تطالعكم حركة الفراشات والزهور. إذا تمكنّا من سرد القصة بحركة بسيطة، فهذا رائع. إذا كان يتطلب تطورًا معقدًا للغاية، فهذا رائع أيضًا وجدير بالاهتمام، بطبيعة الحال، لأنه يمثل تحديًا كبيرًا.

تتميز ساعتا لايدي آربلز جور أنشانتيه ولايدي آربلز نوي أنشانتيه بوجه ساعة استثنائي. هل يمكن إطلاعنا على المزيد من التفاصيل حول التقنيات الجديدة الحائزة على براءة اختراع التي استخدمتموها في تصميمهما؟

بالنسبة إلى هذه القطع، نأخذ في الاعتبار مساحة الساعة، وليس فقط وجهها، فنراها فرصة لابتكار قطعة زخرقية وبعدٍ نحتيّ يروي قصةً مبهرةً. بالطبع، القصة مستوحاة من الروايات الخرافية، وما في هذا العالم من حوريات، والطبيعة التي يمكن أن تكون أشبه بكهف تحت الأرض مع صخور فيما يخصّ ساعة نوي أنشانتيه، ويمكن أن تكون أشبه بغابة مسحورة كما في ساعة جور أنشانتيه.

لطالما كانت تلك العوالم والكائنات مصادر إلهام قوية للدار، ولكن هنا، نحاول استخدام جميع الاحتمالات وتنوع الحرف الفنية لإنشاء عالم صغير ثلاثي الأبعاد، حيث يمكن الغوص بالكامل، حيث تعيش الحوريات الصغيرات، ولكن يمكن حقًا إلقاء نظرة على هذه الأجواء بكلّ تفاصيلها. الرواية هي قصة مباشرة من القصص الخيالية والفكرة، وما أحبه في هذه القطعة، هي أنه عندما ننظر إليها بالتفصيل، فإنها تبدو أكبر بكثير وأوسع بكثير مما هي عليه.

تستخدم الدار تقنيات جديدة من الحرف الفنية. هل يمكنك إخبارنا بالمزيد حول هذه التقنيات الاستثنائية؟

هذا العام، هدفنا حقًا هو توجيهكم لاكتشاف البراعة والحرف الفنية بتنوّعها. هذه فرصة لتسليط الضوء ليس فقط على المجموعات نفسها والقطع الجديدة، ولكن أيضًا على هذه الحرفية بأكملها التي لا تكون معروفة في بعض الأحيان، أو مخفية بعض الشيء، أو سرية نوعاً ما، ونشعر أنه من المهم بالنسبة إليكم أن يكون لديكم اتصال نوعي مع كلّ ما في هذه الحرفية من ثراء. وثمة جانب آخر أيضاً يتمثل إلى حد كبير في استخدام وتطوير الحرف الفنية المحددة على وجه الساعة مثل المينا، أو النقش، أو النحت، أو الرسم المصغر.

تطلق فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels مجموعة جديدة من إكسترا أورديناري أوبجكتس لسنة 2024. ما كان مصدر الإلهام وراء هذه القطع الجديدة؟ هل يمكن مشاركة تقنيات الحرف الفنية والبراعة الفنية بالمجوهرات التي تستخدم في ابتكارها؟

هذه الإبداعات هي بمثابة تحديات معقدة للغاية، وهذا ما يجعلها فريدة من نوعها ومثيرة للغاية لتطويرها. فهي تجمع بين أعلى مستوى من التعقيدات للحرف المختلفة: صياغة المجوهرات، وصياغة الساعات، والفنون الميكانيكية، ولكن أيضًا الخشب، والأعمال الخشبية، وعمل صاقل الأحجار الكريمة على مقاييس مختلفة تمامًا عما نستخدمه للأشياء الأصغر في المجوهرات أو صياغة الساعات.

كل مشروع هو حقًا مغامرة حيث نجمع العديد من ورش العمل والحرفيين من ثقافات مختلفة، وأصول مختلفة، حول فكرة سرد قصة تأتي بالطبع من عالم فان كليف أند آربلز.

تابعوا المزيد: فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpels: أوقات فاتنة مع الحرف الفنية

Join the Conversation

1 Comment

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *