ميشيل نايديغر يتولى زمام القيادة في غروبل فورسي Greubel Forsey

بعد أربع سنوات من توليه منصب الرئيس التنفيذي لدى علامة غروبل فورسي Greubel Forsey، سيقوم أنطونيو كالسي بتمرير الشعلة إلى زميله المقرب ميشيل نايديغر. ومن الجدير ذكره أن أنطونيو كالسي كان من أهم من حققوا إنجازات نتائج متميزة على الصعيدين المالي والتنظيمي.

مؤسسة غروبل فورسي Greubel Forsey

ونتيجةً لذلك، سيتولى ميشيل نايديغر منصب الرئيس التنفيذي، وسيصبح أنطونيو كالسي نائب الرئيس للعلامة اعتبارًا من 5 أغسطس 2024. حيث سيأخذ هذا الانتقال في زمام الأمور مسارًا سلسًا حتى ذلك الحين.

من الجدير ذكره أن نسلّط الضوء على ميشيل نايديغر، وهو عضو قديم في مشغلنا، باعتباره الرئيس التنفيذي الجديد. فبعد انضمامه إلى غروبل فورسي Greubel Forsey في عام 2016، تولى مناصب مختلفة داخل المؤسسة، حيث اكتسب خبرات ووجهات نظر قيّمة.

أنطونيو كالسي

على مدى السنوات الأربع الماضية، شغل ميشيل منصب رئيس قسم التسويق والاتصالات بشكل وثيق مع وتحت قيادة أنطونيو كالسي، وإن تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي يعكس فهمه العميق للعلامة وتوجّهها الاستراتيجي الذي حدده مجلس الإدارة.

روبرت غروبل وستيفان فورسي

ستظل غروبل فورسي Greubel Forsey علامة مستقلّة في صناعة الساعات، مع بقاء  روبرت غروبل وستيفن فورسي وأنطونيو كالسي كمساهمين.

تابعوا المزيد: غروبل فورسي Greubel Forsey تطلق ساعة Balancier 3 الجديدة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *