لويس إرارد Louis Erard تطلق ساعتها الجديدة Le Régulateur بالتعاون مع أوليفييه موسيت Olivier Mosset

بالتعاون مع الفنان أوليفييه موسيت، أطلقت دار الساعات السويسرية الفاخرة لويس إرارد Louis Erard ساعتها الجديدة Le Régulateur Louis Erard x Olivier Mosset. يلتقي في هذه التحفة الفنية عالمان مختلفان: عالم صناعة الساعات الفاخرة وعالم الفن المعاصر. من جانب، فهناك لويس إرارد، دار ساعات سويسرية مشهورة بدقة وحرفية منتجاتها. من الجانب الآخر، أوليفييه موسيت فنان تجريدي معروف بإبداعه وشغفه بالفن.

لويس إرارد Louis Erard تطلق ساعتها الجديدة Le Régulateur بالتعاون مع أوليفييه موسيت Olivier Mosset

تُجسد هذه الساعة الفن التجريدي، وتعيد تفسير هندسة منظم الساعة الكلاسيكي بطريقة بسيطة، حيث تُفصل العقارب الثلاثة ميكانيكيًا – الدقائق في المنتصف، والساعة في الأعلى، والثواني في الأسفل، مما يؤدي إلى تحسين الدقة والوضوح، ويخلق إحساسًا بالحركة والتناغم، ويعكس جمال التصميم في الوقت ذاته.

تتميز الساعة بتصميمها البسيط والأنيق، حيث يسود اللون الأسود على جميع أجزائها، بدءًا من العلبة إلى السوار ووصولًا إلى العقارب، في حين يبرز الميناء جمال وأناقة التصميم مع لمسات لامعة. كما أن عقارب الساعات، الدقائق والثواني، متشابهة في الطول والعرض والشكل، إلا أن هناك اختلاف فقط في حجم الثقب في كل عقرب، مما يوفر قراءة سهلة للوقت ويمنحها أناقة استثنائية. يعكس هذا التصميم أسلوب الفنان جيرارد موسيت، ليس فقط كفنان تجريدي، بل أيضًا كراكب دراجة نارية وفنان يحب المغامرة ويسعى دائمًا إلى تجاوز الحدود.

لويس إرارد Louis Erard تطلق ساعتها الجديدة Le Régulateur بالتعاون مع أوليفييه موسيت Olivier Mosset

تعكس الساعة رموز الفنان أوليفييه موسيت في التصميم، مثل استخدام أشكال هندسية بسيطة ومباشرة، واستخدام تدرجات لونية محدودة ومتساوية. ثم يأتي الميناء ليجسد جانبًا آخر من أعماله، وهو اهتمامه بثقافة الشارع، بما في ذلك الدراجات النارية والسيارات، حيث يُعيد موسيت تقديم هذه الأشياء في أعماله كمنحوتات. تستحضر هذه الساعة مظهر وإحساس هيكل السيارة بطلائها المعدني وميناءها اللامع.

صُممت كل ساعة من ساعات هذا الإصدار المحدود المكون من 178 لتكون عملًا فنيًا بحد ذاته، حيث تأتي مع ختم أحمر يحمل عبارة “عمل فني – لا ترتديه”. كما تأتي الساعة مع سوارين قابلين للتبديل، أحدهما يحمل توقيع الفنان موسيت. تواصل دار لويس إيرارد تغيير قواعد صناعة الساعات من خلال تعاونها مع العديد من الفنانين العالميين، لتلبية تطلعات هواة جمع الساعات ومحبي الفن المعاصر حول العالم.

مع إطلاقها لساعة Le Régulateur Louis Erard x Olivier Mosset ،  تواصل لويس إرارد Louis Erard رحلتها الاستكشافية في عالم صناعة الساعات. كما ستطلق الشركة العديد من الإصدارات بالتعاون مع فنانين وحرفيين وصانعي ساعات مستقلين. وستكون تلك الإصدارات بكمية محدودة من 178 قطعة، وهو رقم يحمل دلالة مميزة، حيث يمثل القوة في الاتحاد.

تابعوا المزيد: تاغ هوير TAG Heuer تكشف النقاب عن مجموعة Aquaracer Professional 200 Solargraph

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *