كونستانتين تشايكين تعلِن عن ساعة كولوبوك ريستمون مستوحاة من حكاية فولكلورية روسية

قامت علامة كونستانتين تشايكين بتوسيع مجموعتها من الساعات ذات الرسوم التعبيرية المجسمة بإطلاق ساعة ريستمون بعنوان “كولوبوك” مستوحاة من حكاية خيالية روسية تحذر الأطفال من مخاطر الجشع والغرور.

قامت علامة كونستانتين تشايكين بتوسيع مجموعتها من الساعات ذات الرسوم التعبيرية المجسمة بإطلاق ساعة ريستمون بعنوان “كولوبوك” مستوحاة من حكاية خيالية روسية تحذر الأطفال من مخاطر الجشع والغرور.

تُروى هذه الحكاية بعدة صور، ولكن كونستانتين تشايكين وجهت الانتباه إلى نسخة “كولوبوك” حيث يتعرض الأرنب والذئب والدب للالتهام نتيجة للغرور والتكبر.

توجد أيضًا رواية أمريكية لهذه الحكاية تتضمن رجل كعك الزنجبيل، ورواية بريطانية تتضمن شخصية تُدعى “جوني-كيك”، وهذا بحسب ما صرحت به العلامة المرموقة.

أنتجت كونستانتين تشايكين مقطع فيديو مخصوص لمساعدة الناس في مختلف البلدان على فهم الرواية الروسية من هذه الحكاية القديمة.

بطل هذه الحكاية في روسيا هو “كولوبوك”، شخصية من العجين ذات وجه مستدير محمر اللون ومبتهجة وذكية ووقحة بعض الشيء يعرفها كل طفل في روسيا وتستحق أن تتحول إلى ساعة في مجموعة “ريستمونز”.

صوَّرت كونستانتين تشايكين كولوبوك بعينين كبيرتين من خلال توسيع أبعاد حدقتي العينين – واللتان تمثلان عقربي الساعات والدقائق.

وبهاتين العينين والأنف الذي يشبه كتلة العجين، تذكرنا شخصية كولوبوك ببطل من فيلم رسوم متحركة.

قرص الساعة محدب ومستدير، مما يمنح شخصية الكولوبوك شكلًا مشابهًا للكرة.

وقامت تشايكين بطلاء القرص بعدة طبقات من الورنيش بتأثير تدرجي حتى تظهر الشخصية باللون البني الذهبي كلون الخبز.

لون القرص أيضًا أفتح في الوسط وأغمق نحو الحواف، وهو مزين بمسحوق لؤلؤي يمنحه وهجًا ناعمًا ودافئًا.

شخصية الكولوبوك تستبدل وظيفة أطوار القمر بسبعة أبطال مشهورين من الحكاية: الجد والجدة والأرنب والذئب والدب والثعلب وحتى الكولوبوك نفسه؛ بواقع شخصيى واحدة لكل يوم في الأسبوع.

الساعة مزودة بماكينة أوتوماتيكية طراز K.18-20، وهي تعديل لماكينة ETA 2892-A2 السويسرية، وتتميز بوجود دوار مذهب يصوِّر مشهدًا من الحكاية.

إنتاج الساعة محدود بعدد 99 قطعة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *