ساعة Carillon Tourbillon: ثمرة تعاون بين بيفير واتشز Biver Watches وبوشرير Bucherer

“نحن نعطي للساعة روحها” يقول جان كلود بيفير، الذي شرع بعد خمسة عقود من العمل في صناعة الساعات، وابنه بيير، في مغامرة رائعة وهي تأسيس علامة تجارية حصرية للساعات في قمة الهيبة.

وقد تم إطلاق علامة بيفير واتشز Biver Watches في مارس 2023، مما عكس شغفهما اللامحدود بحرفة صناعة الساعات.

ساعة Carillon Tourbillon: ثمرة تعاون بين بيفير واتشز Biver Watches وبوشرير Bucherer

جاء الابتكار الأوّل تعقيدًا محبب على قلبَي المؤسسين وهو: مكرر دقائق كاريلون مع توربيون ودوار صغير.

إن الساعة ليست مجرد كنز لهواة الجمع، ولكنها أيضًا قطعة مبهرة. فقد تجاوزت الحرفية، لتصبح عملاً فنياً. حيث يتم غرس ذلك المنطلق في كل قطعة من بيفير واتشزBiver Watches ذلك بواسطة الأيدي الماهرة للفنانين والحرفيين.

بالنسبة لجامع الساعات الشهير والعبقري في صناعة الساعات جان كلود بيفير، وابنه بيير بيفير وهو عاشق الساعات التاريخية، فإن الابتكار يعني إعادة الاتصال بالمبادئ الأساسية لعالم الساعات.

يتم تعريف نهجهما من خلال السعي الدؤوب لتحقيق الجودة والاستعداد لمواجهة التحديات الكبيرة بشكل مباشر.

تقوم العلامة التجارية الناشئة لساعات بيفير Biver الآن بصياغة تاريخها الخاص مع إطلاق مكرر الدقائق.

إن اختيار البدء بمثل هذا الإبداع المعقد يرمز إلى روح العلامة: فالتعقيد ليس مجرد جانب واحد، بل هو جوهر رحلتهم. وهكذا، فإن مكرر الدقائق يمثل الفصل الأول في القصة الخاصة بإرث صناعة ساعات بيفير Biver.

بالنسبة لشركة بوشرير Bucherer، فإن ساعات بيفير Biver قد ابتكرت تحفة فنية جديدة غير عادية: أعجوبة ميكانيكية تلخص قمة براعة صناعة الساعات وفنّها.

إن مكرر الدقائق هذا، المصنوع من الذهب الأبيض، ليس مجرد ساعة فحسب، بل هو عمل فني مرصّع بمجموع 30.52 قيراطًا من أحجار الياقوت المذهلة بألوان مختلفة.

إن الترتيب المعقد للأحجار الكريمة يتجاوز الترصيع التقليدي الذي لطالما عهدناه، ليكون بمثابة تكريم صادق للفن نفسه.

صُممت هذه الساعة الاستثنائية حصريًا لشركة بوشرير Bucherer، وهي بمثابة شهادة على المهارة التي لا مثيل لها للحرفيين الذين سخروا خبراتهم في صنعها لدى بيفير واتشز Biver Watches.

ساعة Carillon Tourbillon ثمرة تعاون بيفير واتشز Biver Watches وبوشرير Bucherer

تتميز هذه الساعة بمكرر دقائق من النوع الجرسي الذي يتكون من ثلاثة صنوج ومطارق، مما يضيف طبقة من التعقيد إلى وظائفه.

تم تعزيز الحركة الأوتوماتيكية لهذه الساعة بشكل أكبر من خلال دوّار صغير من البلاتين ذي لوحة مزخرفة مصنوعة من الذهب الوردي.

يدل وجود ختم JCB على الجسر المنظم على اللمسة النهائية الاستثنائية للحركة، سواء من حيث الجودة أو الجمال. وتتميز الحركة بحبيبات دائرية دقيقة على كلا الجانبين، والجسور الظاهرة في الخلف مصنوعة من الذهب الأبيض مع لمسة نهائية محببة. وتم تتزيج التوربيون بجسر من الذهب الأبيض، مما يزيد من أناقته.

ومع 196 زاوية دخول، و44 جوهرة، واحتياطي طاقة لمدة 72 ساعة، فإن المواصفات الفنية للساعة مثيرة للإعجاب مثل جمالياتها.

تابعوا المزيد: حوار مميّز مع جان كلود وبيير بيفير، مؤسسا علامة بيفير Biver للساعات الفاخرة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *