ساعات بيفير BIVER تقدم قطعة فريدة خاصة بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024

باعتبارها أكثر من مجرد قطعة نادرة لهواة جمع الساعات، فإن Carillon Tourbillon من ساعات بيفير BIVER هي من أكثر الساعات إثارة للاهتمام. إنها تجسد أرقى فنون صناعة الساعات، وفي الوقت نفسه تنقل رسالة يتردد صداها على مستوى دقيق. على هامش معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024، تطلق ساعات بيفير BIVER قطعة خاصة بهذا الحدث الكبير العاصمة القطرية.

على هامش معرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024، تطلق ساعات بيفير BIVER قطعة خاصة بهذا الحدث الكبير العاصمة القطرية.

باعتبارها أكثر من مجرد قطعة نادرة لهواة جمع الساعات، فإن Carillon Tourbillon من ساعات بيفير BIVER هي من أكثر الساعات إثارة للاهتمام. إنها تجسد أرقى فنون صناعة الساعات، وفي الوقت نفسه تنقل رسالة يتردد صداها على مستوى دقيق.

يصبح الصوت الوسيط الذي يتكشف من خلاله إرث بيفر BIVER وعلى الأخص من خلال مكرر الدقائق. هذا التعقيد، الذي يمزج المنفعة مع الشعر، يلتقط صوت الخلود.

ساعات بيفير BIVER تقدم قطعة فريدة خاصة بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024

ساعات بيفير BIVER تقدم قطعة فريدة خاصة بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024

“اعمل بشكل مختلف” – هذه هي الفلسفة التي يتقاسمها جان كلود بيفير، أسطورة صناعة الساعات وجامع الساعات الشهير، مع ابنه بيير، متذوقًا الساعات التاريخية. بالنسبة لهم، هذا يعني العودة إلى جوهر صناعة الساعات. كما يعني أيضًا قبول التحدي، بكل تعقيداته، منذ البداية. ومن ثم، فإن السرد الذي يقومون بصياغته يبدأ بفصل مخصص لمكرر الدقائق.

يتجسد جوهر هذه الساعة الاستثنائية Carillon Tourbillon الخاص إصدارها بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024 في الميناء، فهو تحفة رائعة مصنوعة من Coeur de Rubis ، وهو حجر كريم نادر للغاية.

يتجاوز هذا الاختيار للمواد مجرد المظهر الجمالي، إذ يجسد صدى رمزيًا مرتبطًا بعمق بالهوية الوطنية القطرية. فتثير الألوان النابضة بالحياة للميناء، التي تعكس العلم القطري، شعورًا عميقًا بالفخر والارتباط، مما يمهد الطريق للفن الذي يتكشف.

لقد تطلبت طبيعة الحجر الصعبة وهشاشته، عدة محاولات قبل أن يتمكن المنتج النهائي من تلبية معايير التميز.

الساعة الاستثنائية Carillon Tourbillon  في بيفير BIVER

ساعات بيفير BIVER تقدم قطعة فريدة خاصة بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024

وتتمحور هذه التحفة الفنية حول قطعة فريدة من عرق اللؤلؤ، التي تمثّل لوحة قماشية رقيقة لسرد قصص متجذرة بعمق في الثقافة القطرية. وهي تصور بمهارة مسار سكة الحديد ومرحلة القمر، وهما رمزان يشيدان بالمعرفة السماوية الغنية للدولة والترابط بين الزمان والمكان.

ساعات بيفير BIVER تقدم قطعة فريدة خاصة بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات 2024

تتميز الساعة بعيار أوتوماتيكي، يتم لفه بواسطة دوار صغير كما وتتم عملية التعبئة وضبط الوقت عبر التاج.

هي ذات حجم 34 ملم، وتم تصميمها وترصيعها  ب 44 حجر روبي/ ياقوت أحمر.  

ولتعزيز أناقتها المصممة حسب الطلب، تتميز هذه الساعة بصقر حر محفور يدويًا بدقة من الذهب الأبيض. يحتفل هذا الصقر، الذي يجسد التوازن والسرعة والدقة، بالتقاليد القطرية في الصيد بالصقور، وهو دليل على علاقة الدولة بهذه الطيور المهيبة. إن الشكل الديناميكي للصقر والنجمة في مخالبه يتركان مرتديه مسحورًا، ويحلم بالسماء الشاسعة التي غزاها الذكاء والرشاقة.

في قبضة مخالب الصقر يتلألأ نجم براق. ويعد الصقر الحر (Falco cherrug) رمزًا مقدسًا لدولة قطر، ويحظى بتقدير كبير لبراعته في الصيد بالصقور.

في قلب فلسفة بيفير BIVER في صناعة الساعات يوجد التزام بتحقيق قمة الحرفية والجودة. فالعلامة مدفوعة بالسعي الدؤوب للتميز، بهدف الارتقاء بفن صناعة الساعات إلى مستويات غير مسبوقة.

إن تفانيها في الابتكار يغذي طموحها في كسر الحواجز والمغامرة حيث لا يجرؤ الآخرون على السير فيها.

تسعى بيفير BIVER إلى إعادة تحديد صناعة الساعات. فكل ساعة تصنعها هي بمثابة شهادة على شغفها بدفع الحدود، مما يضمن أن التزامها بالحرفية والابتكار الذي لا مثيل له.

تابعوا المزيد: حوار مميّز مع جان كلود وبيير بيفير، مؤسسا علامة بيفير Biver للساعات الفاخرة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *