بيل آند روس Bell & Ross تطلق ساعة الغواص BR 03 الأيقونية بنسخة جديدة

في نسخة جديدة من ساعة الغواص BR 03 الأيقونية، اختارت بيل آند روس Bell & Ross الجمع بين علبة برونزية وقرص مينا باللون الأخضر اللامع في ساعة  BR 03-92 Diver Black & Green Bronze.

ساعة  BR 03-92 Diver Black & Green Bronze

يتطلب استكشاف أعماق البحار معدات تقنية مناسبة. وبالرغم من كونها رائعة، إلا أن العوالم البحرية ليست بيئتنا الطبيعية. لهذا السبب يبتكر العلماء والمهندسون والفنانون باستمرار طرقًا جديدة للغوص واكتشاف أسرار الأعماق.

منذ البداية، كان للبرونز دوراً كبيراً في هذه التطورات التقنية. تمّ اكتشاف البرونز، السبيكة المتينة المصنوعة من النحاس والقصدير، واستخدام هذا المعدن في فترة ما بعد العصر الحجري وقبل العصر الحديدي، بين عامي 3000 و1000 قبل الميلاد.

في صناعة الساعات، وعلى الرغم من بعض المحاولات النادرة في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن العشرين لاستخدام البرونز في الساعات العسكرية، إلا أن هذه المواد لم تظهر على نطاق واسع حتى نهاية السبعينيات. ولكن على مدى الخمس عشرة سنة الماضية، يظهر بوضوح أن البرونز عاش فترة ذهبية في صناعة الساعات.

يعود السبب الكامن وراء هذه الشعبية إلى الأمور الجمالية التي تتخطى التكنولوجيا. فبفضل الطبقة الخارجية التي هي في تغير مستمر مع مرور الوقت بفعل عملية التأكسد، الأمر الذي يجعل البرونز يبث روحًا إضافية للساعات، مما يربط مرتديها بالطبيعة ويضفي جاذبية تستحضر أروع المغامرات التي عاشها الإنسان.

جوهر الأسلوب البحري

ساعة  BR 03-92 Diver Black & Green Bronze

تأتي ساعة BR 03-92 DIVER BLACK & GREEN BRONZE من بيل آند روس Bell &Ross الجديدة بتصميم متقدّم وذكريات مثيرة، ممزوجة بأناقة لافتة، تتميز بمظهر كلاسيكي جديد. وجه الساعة المعبّر يمثل تحولًا فورياً، حيث قرص الساعة باللون الأخضر الجديد يضفي بعدًا طبيعيًا على قلب أداة الغواصين هذه.

القرص المضيء المصقول يتيح قراءة سهلة للوقت، ويتناغم بشكل رائع مع العلبة المصنوعة من البرونز، تتناغم الانعكاسات مع المادة التي يميل لونها الطبيعي أحياناً نحو اللون الأحمر. يضفي اختيار الحزام المطاطي الأسود أو القماش الصناعي بالـ فيلكرو Velcro مع نظام الإغلاق مرونة وتنوعًا في الاستخدام.

أما بالنسبة لهيكل علبة الساعة، فإنه يأتي بتصميم لولبي معقد يتألف من أربعة أجزاء، الأمر الذي يلفت انتباه عشاق الساعات. إضافة إلى ذلك، فإن الإطار الدوار الأحادي الاتجاه من البرونز الصلب، والمدرج بمقاس من 60 دقيقة، والمجهز بحلقة من الألومنيوم المؤكسد باللون الأسود وتاج تلسكوبي لولبي.

البرونز: شخصيّة في تطور مستمر

السبيكة المستخدمة في ساعة BR 03-92 DIVER BLACK & GREEN BRONZE هي CuSn8، تتكون من 92% من النحاس و8% من القصدير. من الناحية البصرية، فإن لونها قريب جدًا من الإكسسوارات الكلاسيكية على القوارب الشراعية، بينما تعرض الصفات التي يقدرها المصمّمون والمهندسون المعماريون المعاصرون اليوم. إن امتلاك ساعة برونزية يعني قبول أن مظهرها سيتغير.

ليس من قبيل الصدفة أن خوذة الغواص الشهيرة، المصنوعة تقليديًا من البرونز، محفورة الآن على الجزء الخلفي من ساعات BR 03-92 Diver المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ والمضاد للحساسية.

ساعة أداة معتمدة للغوص

ساعة  BR 03-92 Diver Black & Green Bronze

كما هو الحال في جميع ساعات الأدوات في عائلة Bell & Ross BR 03، تمّ تصور وتصميم BR 03-92 DIVER DIVER & GREEN BRONZE الجديدة كأداة احترافيّة للغواصين. تلبية لتوقعاتهم، فإنها تتوافق مع المعيار الدولي ISO-6425، الذي ينص على أن “ساعة الغوص” هي ساعة “عليها أن تتحمل الغمر في الماء حتى عمق 100 متر على الأقل ولها نظام للتحكم في الوقت”.

وتنص هيئة التصديق السويسرية على أنه “يجب حماية الجهاز من الدوران غير المقصود أو سوء الاستخدام. إذا كان لها إطار دوار، يجب أن يتمتع بمقياس للدقائق يصل إلى 30 دقيقة. يجب إبراز وتحديد العلامات الخاصة بكل فترة 5 دقائق بشكل خاص.” تحت الماء، كما ويجب أن تظل المؤشرات مرئية على مسافة 25 سم في الظلام.

إضافةً إلى ذلك، يجب فحص الأداء الوظيفي للساعة تحت الماء عن طريق غمرها حتى عمق 30 سم (+/- 2 سم) لمدة 50 ساعة، بين حرارة تتراوح بين 18 و25 درجة مئوية. بعد هذا الوقت، ينبغي أن تظل الآليات تعمل بشكل صحيح. يتمّ التحقق من الأداء الوظيفي عن طريق عقرب الثواني. هناك أيضًا اختبارات للتأكد من عدم حساسية الساعة للصدمات الحرارية، كما وأنها مقاومة لضغط الماء الزائد، ولا يتشكل داخلها أي تبخر في ظل ظروف معينة. يُشترط أيضًا أن يجتاز تاج التعبئة اختبار القوة.

تتميز علبة ساعة BR 03-92 DIVER BLACK & GREEN BRONZE الجديدة من بيل آند روس Bell &Ross بأنها مقاومة للماء تمامًا حتى عمق 300 متر. في إصدار محدود من 999 قطعة، تحتوي الساعة على آلية حركة BR-CAL.302 الميكانيكية الذاتية التعبئة (وفقاً إلى Sellita SW300-1) مع 25 جوهرة، تنبض بتردد 28800 ذبذبة / ساعة (4 هرتز) وتضمن احتياطي طاقة لمدة 42 ساعة للحصول على دقة مثالية وكفاءة كبيرة.

تجمع ساعة الغواص الأنيقة هذه، بفضل علبتها الأيقونية، بين التصميم المميز “الدائرة داخل المربع، والبراغي الأربعة” العزيز على بيل آند روس Bell & Ross مع مادة البرونز، المادة الفاخرة مع لون الزنجار الخاص بها، الذي يجعل من كل ساعة، قطعة فريدة من نوعها.

تابعوا المزيد: بيل آند روس Bell & Ross تطلق ساعة BR-X5 GREEN LUM

Join the Conversation

1 Comment

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *