بدعم من هوبلو HUBLOT: آلان رورا يعبر المحيط الأطلسي

يواصل القبطان آلان رورا، سفير هوبلو HUBLOT منذ عام 2022 تحدي نفسه، ويستعد هذا الرجل السويسري للمنافسة في عبورَين للمحيط الأطلسي هذا الخريف، الأوّل برفقة القبطان السويسري سيمون كوستر والثاني بمفرده.

آلان رورا المحيط الأطلسي بدعم من هوبلو HUBLOT

وترافقه في هذا التحدي الكبير ساعة IMOCA HUBLOT التي ستمنحه أفضل فرصة ممكنة للتألق في سباق VENDEE GLOBE، أحد أصعب السباقات في العالم، والذي تم تحديده في شهر نوفمبر المقبل.

ويقول آلان رورا في هذا السياق:” لدي دائماً هذه الرغبة في دفع نفسي إلى أبعد حد ممكن، وهذا الشعور بأنني أستطيع دائماً فعل ما هو أفضل هو الذي يدفعني لخوض هذه المغامرة المذهلة مع هوبلو HUBLOT، وأن أتنافس للمرة الثالثة مع VENDEE GLOBE.هذه المهمة هي صعبة لأننا قررنا تنفيذها على متن قارب مصمم لبحّار آخر، لكننا وضعنا خبرات ومهارات جميع المشاركين لنجاح هذا المشروع. هذا هو التحدي الذي نواجهه ولا يمكننا الإستسلام وهذه هي العقلية التي تُنَمّينا عليها هوبلو HUBLOT والفريق بكامله”.

آلان رورا المحيط الأطلسي بدعم من هوبلو HUBLOT

يثبت القبطان آلان رورا مرة جديدة أنه رجل التحدي الذي لا يقبل الإستسلام أبداً، وفي غضون شهرين سيعبر المحيط الأطلسي مرتين. سيبدأ العبور الأول في 29 أكتوبر عندما يستقل TRANSAT JACQUES VABRE وهو أطول طريق عبر الأطلسي يرافقه القبطان السويسري سيمون كوستر.

وبعد أيام سيكون الوقت قد حان للعبور الثاني، ورحلة العودة هذه سيقوم بها منفرداً وقد تكون ظروفها صعبة للغاية. ولكن بالنسبة للقبطان آلان رورا هذه فرصة عظيمة لبناء الخبرة والمهارة، وكل يوم على متن القارب سيكون له تحدياته ونجاحه وقيمته الخاصّة.

يعدّ الإبحار مغامرة ذات لحظات وقصص فريدة لا تُنتَسى، وهوبلو HUBLOT تدعمها وتقوم بدمج كل إبتكاراتها ومهاراتها الفنية للإبحار مع إنسان فريد متمنيةً له الحظ السعيد أثناء الإبحار في ظلّ IMOCA HUBLOT.

لقد قضى آلان رورا 20 من أصل 30 عاماً في الإبحار، أولاً حول العالم مع العائلة ثم في المسابقات. هذا القبطان السويسري هو مثال للنضج بالرغم من صغر سنه، فقد كان أصغر لاعب نهائي في سباق VENDEE GLOBE لعام 2016، وكذلك أصغر مشارك في العام 2020. وبفضل دعم العلامة التجارية هوبلو HUBLOT ، التي إستثمرت في الإبحار منذ بداياتها وكان الإبحار شغفها الدائم، أصبحت هذه المغامرة ممكنة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *