انصهارٌ بين تصميم المجوهرات والبراعة الحرفيّة في ساعة Classic Fusion High Jewellery من هوبلو Hublot

تُعدّ ساعة Classic Fusion High Jewellery ٤٢مم، المصنوعة من الذهب الأبيض والمرصّعة بحبّات من الماس بتقطيع باغيت، الإضافة الأحدث إلى مجموعة “هاي جويلري”High Jewellery  للساعات الراقية من هوبلو Hublot.

تُعدّ ساعة Classic Fusion High Jewellery ٤٢مم، المصنوعة من الذهب الأبيض والمرصّعة بحبّات من الماس بتقطيع باغيت، الإضافة الأحدث إلى مجموعة “هاي جويلري”High Jewellery  للساعات الراقية من هوبلو Hublot.

ساعة Classic Fusion High Jewellery من هوبلو Hublot

تعكس هذه الساعة بوضوح سمات المجموعة وتنضمّ إلى غيرها من الموديلات المميّزة كساعات بيغ بانغ، سبيريت أوف بيغ بانغ وسكوير بانغ أونيكو، المزيّنة بالذهب الأبيض، الماس وحتى الأحجار الكريمة بألوان قوس قزح. تجمع ساعة كلاسيك فيوجن هاي جويلري ٤٢مم بين روعة التصميم والتقنيّات الأكثر تميزًا في مجال الترصيع بالأحجار الكريمة. وقد أصبحت ساعة كلاسيك فيوجن هذه، المتألقة بتصميم أنيق من الذهب الأبيض والمُنمّقة بحبّات من الماس بتقطيع باغيت، أيقونة فعليّة من هوبلو، ما يُعدّ امتيازًا فريدًا لساعة كلاسيكية.               

رُصّعت العلبة البالغ قطرها ٤٢مم بـ٩٤ حبّة من الماس بتقطيع باغيت، وقد زوّدت بمعايرة HUB1710 التي يُمكن رؤيتها من الجانب الخلفي للساعة، من خلال زجاج الصفير. تتذبذب آلية الحركة الذاتية التعبئة بتردّد ٤ هرتز (أو ٢٨٨٠٠ ذبذبة في الساعة)، وهي توفّر احتياطيّ طاقة لا يقلّ عن ٥٠ ساعة.

ساعة Classic Fusion High Jewellery من هوبلو Hublot

تجسّد قطعة المجوهرات الراقية المبهرة هذه الانصهار المثالي بين التميّز في مجال صناعة الساعات والإتقان الحرفي في صناعة المجوهرات، وبصورة عامّة، يستغرق ترصيعها بكامل حبّات الماس التي تُزيّنها، والبالغ عددها ٤٣١ حبّة، أكثر من ٢٠٠ ساعة. 

وبطبيعة الحال، فإنّ ساعة بهذه الجودة لا بدّ من أن تكون مثاليّة بكلّ تفاصيلها: حتّى الحزام من جلد التمساح الأسود المبطّن بالمطاط مزوّد بقفل قابل للطيّ تُزيّنه ٣٦ حبّة من الماس بتقطيع باغيت.

ويقول ريكاردو غوادالوبي، الرئيس التنفيذي لعلامة هوبلو Hublot: “تُعدّ هذه القطعة المتألقة الخلّابة أيقونة من ابتكار الدار، وفيها يتداخل الإبداع الفنّي لصاغة المجوهرات مع خبرتنا في مجال صناعة الساعات، لتقديم تحفة فنيّة هي ساعة وحلية نفيسة في آن معًاّ!”  

ساعة Classic Fusion High Jewellery من هوبلو Hublot

وبما أنّ البساطة أرقى أشكال الأناقة، قرّرت هوبلو العودة إلى الأساسيّات وتحديدًا إلى الشكل الذي طبع تصاميمها عند إنشائها في عام ١٩٨٠. أمّا النتيجة التي توصّلت إليها اليوم فتُجسّد المجوهرات الراقية بأبهى صورها، وتسلّط الضوء على البساطة الكلاسيكية لموديل كلاسيك فيوجن. يا لها من قطعة رائعة! يُذكر بأنّ خبراء الترصيع في هوبلو أضفوا لمساتهم المميّزة على ساعة كلاسيك فيوجن هاي جويلري الجديدة لعام ٢٠٢٣ من خلال ٤٣١ حبّة من الماس بتقطيع باغيت – يُقارب وزنها الإجمالي ١٤٬٦ قيراطًا. تُزيّن هذه الأحجار الكريمة علبة الساعة، الإطار، القرص والإبزيم. كما تجدر الإشارة إلى أنّ ترصيع القرص وحده بـ٢٤١ حبّة من الماس بتقطيع باغيت استغرق ١٢٠ ساعة من العمل الدؤوب والدقيق، أي قرابة ثلاثة أسابيع من العمل بدوام كامل! وتلت ذلك مهمّة ترصيع الإطار بـ٦٠ حبّة إضافية من الماس.            

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *