إندماج لِعالمَي ساعات رولكس ROLEX الجديدة والمستعملة باستحواذ WATCHBOX على ثلاثة متاجرعالمية

إندماج عالمَي رولكس ROLEX للساعات المستعملة والجديدة كجزء من شركة The 1916 Company.

إندمجت الشركات الرائدة ببيع الساعات والمجوهرات الفاخرة WatchBox وGovberg وRadcliffe وHyde Park Jewellers تحت مظلة مؤسسة واحدة، لديها 17 نقطة بيع في الولايات المتحدة الأميركية بالإضافة إلى شبكة من خمس صالات لهواة جمع  الساعات. وهي تعمل حالياً تحت اسم WatchBox، في سويسرا وهونج كونج وسنغافورة وشانغهاي ودبي.

ستعمل جميع هذه الشركات المندمجة تحت هيكل مؤسسي واحد وعلامة تجارية واحدة تسمى The 1916 Company، والتي تضع العملاء في المقام الأول وتساعدهم على الحصول على أكبر قدر من المتعة والرضا عن هوايتهم في جمع الساعات.

تخبرنا إدارة WatchBox  أن هذه العملية مربحة من الناحية التشغيلية، كونها حصلت سابقاً على استثمار من مؤسس Pershing Square Capital Management LP، بيل أكمان وهو أيضًا مستثمر رئيسي في علامة بريمونت Bremont، بالإضافة إلى لاعب كرة السلة مايكل جوردان.

كما أنه وإعتباراً من اليوم، ستضم الشركة ثمانية صالات عرض متعددة العلامات التجارية وخمسة متاجر أحادية العلامة التجارية على ساحلي الولايات المتحدة في بنسلفانيا وماريلاند وكولورادو وأريزونا.

ويقول داني جوفبيرج، المؤسس المشارك لشركة WatchBox والرئيس التنفيذي لشركة The 1916 Company: “من المحتمل أن نكون أحد، إن لم نكن أكبر تاجر في العالم لبيع ساعات رولكس ROLEX المستعملة “.

ويُعد كل من Govberg وRadcliffe وHyde Park Jewellers صائغي مجوهرات منذ أجيال وكانوا جميعاً شركاء رولكس ROLEX منذ فترة طويلة.

مجوهرات RADCLIFFE
مجوهرات GOVBERG
مجوهرات HYDE PARK

سوف يقوم ​​جون شمرلر ودامون جروس من شركة Radcliffe وHyde Park Jewellers بإدارة شبكة البيع بالتجزئة المعتمدة The 1916 Company، والتي سيكون لها إمكانية الوصول إلى الساعات المستعملة المملوكة لشركة WatchBox والتي تبلغ قيمتها 200 مليون دولار.

كما سيواصل داني جوفبرج، وجاستن ريس، وتاي ليام وي، الذين شاركوا في تأسيس WatchBox في عام 2017، الإشراف على المجموعة.

داني جوفبرج، وجاستن ريس، وتاي ليام وي مؤسسو WATCHBOX في عام 2017

ستشهد مجموعة العلامات التجارية عبر العمليات المدمجة بيع ساعات WatchBox المستعملة جنباً إلى جنب مع الساعات الجديدة من رولكس ROLEX، وباتيك فيليب PATEK PHILIPP، وتودور TUDOR، وبريتلينغ BREITLING، وأوميغا OMEGA، وجيجر لو كولتر JAEGER LECOULTRE، وتاغ هوير TAG HEUER. وهذه الشركات المنصهرة مع بعضها البعض، ستعمل في النهاية من خلال موقع إلكتروني واحد للتجارة الإلكترونية؛ وسيكون الإخراج الإعلامي لاستوديوهات WatchBox عبر YouTube ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى تحت شعار شركة The 1916 Company. كما سيقدم الاستشاريون الذين يعملون كفرق من الوسطاء حول العالم المشورة للعملاء بشأن الساعات الجديدة والمستعملة.

إعادة تسمية صالة جامعي نيويورك صالة شركة 1916

يبقى أن رولكس ROLEX وباتيك فيليب PATEK PHILIPP لن تسمحا لشركائهما ببيع ساعات جديدة عبر الإنترنت، لذلك سيتم توجيه العملاء نحو متاجر الوكلاء المعتمدين.

ساعات رولكس ROLEX المستعملة أو المملوكة مسبقاً

أعلنت شركة The 1916 Company أن متاجر رولكس ROLEX الرسمية التابعة لها ستبيع الساعات المملوكة مسبقاً، وأخبرنا السيد جوفبرج WatchPro أن لديها حوالي 1000 ساعة رولكس ROLEX مستعملة سيتم بيعها مع الضمانات والوسومات الرسمية عبر الإنترنت على www.the1916company.com ومن خلال صالات العرض.  

وأضاف قائلاً أن الشركاء الأوائل لبرنامج بيع ساعات رولكس ROLEX المستعملة، بوشرير BUCHERER ومجموعة الساعات السويسرية، كانوا يقومون بتسويق الساعات المستعملة بأسعار أعلى بكثير من السوق الثانوية، ولكن جوفبرج يقول إن شركة The 1916 Company ستكون أكثر قدرة على المنافسة من حيث السعر، وهي ستستثمر في مركز خدمة جديد في الولايات المتحدة سيتم إفتتاحه في يناير وسيكون قادراً على خدمة ما بين 3000 إلى 4000 ساعة سنوياً.

وأكد أيضاً أن WatchBox، هو الإسم التجاري الذي سيظل عملاقاً في تجارة الساعات المستعملة ضمن شركة The 1916 Company، و أنه سيتوقف عن التداول في أي ساعات رولكس ROLEX بدون ضمان دولي لساعة رولكس ROLEX المستعملة.

إندماج الأسواق الأولية والثانوية

في السنوات الأخيرة، كان هناك إتجاه نحو الشركات العاملة في مجال الساعات الجديدة لشراء الساعات المستعملة، فاشترت شركة Richemont شركة Watchfinder، واشترت شركة Watches of Switzerland Group شركة Analog Shift، واشترت شركة Hodinkee شركة Crown & Caliber. ويعد إستحواذ WatchBox على تجار المجوهرات الموقرين مثل Hyde Park وRadcliffe وGovberg تطوراً جديداً في عالم تجارة التجزئة للساعات الفاخرة الأولية والثانوية. ولم تكن هذه الصفقة لتتم دون موافقة صريحة من رولكس ROLEX  والعلامات التجارية الأخرى التي يبيعها تجار المجوهرات. ويعد ذلك دليل على قبول السوق الثانوية، التي كان يُنظر إليها قبل عقد من الزمن بنظرة دونيّة.

صالة جامعي الشركة عام 1916 في هونغ كونغ

تنقل شركة The 1916 Company هذه المهمة إلى مستوى جديد من خلال تقديم شريك عالمي لهواة الجمع للساعات المستعملة والجديدة، بالإضافة إلى المجوهرات الفاخرة عبر شبكة عالمية من صالات هواة الجمع والمحلات.

ويقول السيد ريس، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة The 1916 Company: “الساعات لديها القدرة على جمع الناس معاً”.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *