إطلاق ساعة الامتياز رويال أوك بيربتشوال كالِندَر “التقويم الدائم” من أوديمار بيغيه Audemars Piguet بالتعاون مع جامع الساعات جون مايَر

تعاونت أوديمار بيغيه Audemars Piguet، مع المغني الأمريكي وعازف الجيتار وجامع الساعات والصديق القديم للعلامة التجارية جون مايَر لتصميم الإصدار الأحدث من ساعة "رويال أوك بيربتشوال كالندَر - Royal Oak Perpetual Calendar" المجهزة بالحركة - كاليبر 5134 الأوتوماتيكية من إنتاج المصنع. ولهذه المناسبة، قام جون ماير بإدراج حساسيته وشغفه كحافزٍ أساسي لابتكار ساعةٍ مميزة، بإصدارٍ محدود يقتصر على 200 قطعة، تجمع بين القوة الجمالية لطراز رويال أوك مع الرقي والجذور الفلكية للتقويم الدائم. وجاءت النتيجة ساعة أنيقة خالدة مصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، وتزداد ألقاً بالميناء ذي اللون الأزرق العميق حيث لكل التفاصيل حضورها الدقيق في انسجام تام مع بعضها البعض لخلق منظر طبيعي يستحضر سماءً كريستالية.

تواصل تعاون أوديمار بيغيه Audemars Piguet مع الفنان الحائز على جائزة “غرامي – GRAMMY®” سبع مرات وجامع الساعات الشغوف، جون مايَر، الحوارات الثرية التي رعتها العلامة التجارية على مر السنين مع الأفراد الموهوبين، الذين أدت رؤيتهم الإبداعية إلى خلق عجائب ميكانيكية متناهية الصغَر تمزج بين التعقيد التقني والتصاميم المميزة. قام جون ماير الصديق القديم العريق للعلامة التجارية بتقديم ما تتميّز به عين هاوي جمع الساعات وذوقه في الدقة والجوانب الجمالية إلى ساعة “رويال أوك بيربتشوال كالندَر – Royal Oak Perpetual Calendar”، فقد اقترح تصميمًا معاصرًا للغاية يستحضر بسلاسةٍ وتناغم الخلود والرقي في قلب التقويم الدائم، مع استحضار الرموز الجمالية لتصميم ساعة رويال أوك، والتي يمكن تمييزها على الفور، إلى الصدارة. بهوائها الكوني، تضع ساعة “رويال أوك بيربتشوال كالندَر – جون مايَر”، ذات الإصدار المحدود، الحركة – كاليبر 5134 في سجلات التاريخ، بينما تفتح آفاقًا جمالية جديدة لمجموعة رويال أوك بأكملها.

ساعة الامتياز رويال أوك بيربتشوال كالِندَر “التقويم الدائم” من أوديمار بيغيه Audemars Piguet بالتعاون مع جامع الساعات جون مايَر

وقال جون مايَر: “للساعات المفضلةِ لديّ موانئ يمكنك التحديق فيها إلى ما لا نهاية. يبدو ميناءُ الساعة الرائع وكأنه نافذة مصورة – فأنت تنظر فيها، وليس إليها. في حالة هذه الساعة ذات التقويم الدائم، فإن الأمرَ يشبهُ النظر إلى سماء خاليةٍ من القمر. هناك شعورٌ حقيقي بالطبيعة فيه. وعندما يقترنُ هذا الشعور بالعمق والاتساع مع تعقيدات التقويم الدائم، يتكوّن مزيجٌ قويٌّ للغاية من البراعةِ التقنية والتصميم الجمالي”.

عمل جون ماير جنباً إلى جنب مع فِرَق أوديمار بيغيه Audemars Piguet لتصميم ميناء “كريستال سكاي” المشهدي الخلاب، الذي يضفي تشكيلهُ واتساعهُ عمقاً على التعقيد الساعاتي الذي شكل عالم أوديمار بيغيه Audemars Piguet منذ بداياتها. تمتزج كل التفاصيل بشكل متناغم لتمنح الساعة إحساسًا باللانهاية. تم تشطيب لوحة الميناء المصنوعة من النحاس الأصفر بنمطٍ متوهّجٍ جديد طوّره حرفيو أوديمار بيغيه Audemars Piguet لإضفاء الحياة على رؤية جون ماير. يتكون الشكل المنقوش من أشكال غير منتظمة تشبه البلورات، تضفي زواياها وأوجهها الحادة بُروزاً وتألقًا على القطعة. ولتحقيق هذا المستوى من التفاصيل والتعقيد، تم إنشاء قالب الختم ذرّة بذرّة، من خلال عملية ترسيب المعدن المعروفة باسم التشكيل الكهربائي.

ساعة الامتياز رويال أوك بيربتشوال كالِندَر “التقويم الدائم” من أوديمار بيغيه Audemars Piguet بالتعاون مع جامع الساعات جون مايَر

بالنسبة لهذه الساعة ذات الإصدار المحدود، تم إنجاز الكسوة الجديدة باللون الأزرق العميق باستخدام تقنية الترسيب البخاري الفيزيائي (PVD)، وهي تقنية تحافظ على عمق النمط وتعززه، وتزيد التلاعب الضوئي إلى حدّ كبير للغاية. ويكتمل الميناء المزخرف مع الميناءات الفرعية بلونها الأزرق المطابق الذي تم تحقيقهُ أيضاً بتقنية الترسيب البخاري الفيزيائي، وتعرض اليوم عند موضع الساعة 9، والشهر والسنة الكبيسة عند موضع الساعة 12، والتاريخ عند موضع الساعة 3. لتوفير تباين بصري، تُطبَع مؤشرات التقويم باللون الأبيض على المناطق المحيطية الخارجية الزرقاء للميناءات الفرعية، بينما تظهر الأسابيع باللون الأبيض على الحلقة الخارجية الزرقاء للميناء الرئيسي. وبالمثل، تبرز علامات الساعات والعقارب المصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطًا على خلفية زرقاء، وتجعلها المادة المُضيئة المطلية بها أكثر وضوحًا في الضوء الخافت.

إيلاريا ريستا الرئيس التنفيذي – أوديمار بيغيه Audemars Piguet :”إن عشقَ جون للساعات المعقدة المقترِن مع ما يتمتع به من إبداع جعل هذا التعاون أمراً طبيعياً وممتعاً. لقد تَعَمَّق بكل إخلاص في تفاصيل التصميم المعقدة للميناء، لذلك هناك لحظة اكتشاف في كل مرة يتم فيها ارتداء الساعة، مما يمنحنا لمحة من اللانهاية”.

لتعزيز الوضوح والتناغم الجمالي، أدخل جون ماير تعديلات طفيفة على عرض التقويم الدائم لا تظهر إلا عند الفحص الدقيق. في حين أن الرقم “31”، على الميناء الفرعي المخصص للتاريخ، عادة ما يكون باللون الأحمر في طرازات “رويال أوك بيربتشوال كالندَر” الحديثة، فقد تمت طباعته الآن باللون الأبيض. كما أن الرقمين الذي يشكلان الرقم “31” أصبحا الآن أصغر حجمًا وعلى ارتفاعين مختلفين لتمييزهما عن الرقم “1” المجاور. بالإضافة إلى ذلك، اختار جون ماير لونًا أزرق فاتحًا للعقرب المؤشر إلى الأسبوع “الذي يمكن أن يبدو متناغماً مع الميناء عند قراءة الوقت ببساطة، ولكن يمكن العثور عليه بسهولة عند البحث عن التعقيدة الساعاتية المخصص لها، أي رقم الأسبوع”، كما يفسر جون.

ساعة الامتياز رويال أوك بيربتشوال كالِندَر “التقويم الدائم” من أوديمار بيغيه Audemars Piguet بالتعاون مع جامع الساعات جون مايَر

ويكتمل التصميم العام للميناء مع مؤشر أطوار القمر الذي تم تشكيله باستخدام تقنية بالليزر عند موضع الساعة 6، والذي تم ضبطه على خلفية من الأفينتورين. ولأول مرة، تتم طباعة نقش “صناعة سويسرية” باللون الأبيض في الجزء السفلي من الميناء الفرعي الخاص بأطوار القمر بدلاً من الحافة الخارجية للميناء عند موضع الساعة 6 – وهو تمييز بصري دقيق آخر لا يمكن رؤيته إلا عند النظر عن كثب.

تم تأطير الميناء الراقي بالذهب الأبيض عيار 18 قيراط، وهو مادة ثمينة يقدرها هواة جمع الساعات. كما تمت تشطيبات الهيكل والسوار بدقة متناهية حيث يظهر التناوب، الذي يُعتبَرُ توقيعاً آخر للمصنع، بين الصقل الخطي الساتاني والحواف المشطوفة ذات الصقل اللامع. تعمل الحواف المشطوفة المصقولة صقلاً لامعاً والموجودة على الطوق وحلقات السوار على تعزيز التلاعُب الضوئي الناتج عن البنية الهندسية المعمارية ذات الأوجُه المتعددة لساعة رويال أوك. وأخيرًا، تم نقش الإطار المصنوع من الذهب الأبيض الذي يحيط بخلفية الهيكل المصنوعة من الكريستال السافيري العلبة بعبارة “رويال أوك تقويم دائم – Royal Oak Quantieme Perpetuel”، بالإضافة إلى: “إصدار محدود من 200 قطعة”.

تابعوا المزيد: العد التنازلي لإصدار ساعة رويال أوك فلاينغ توربيون دون غولد الجديدة من أوديمار بيغيه Audemars Piguet

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *