أوديمار بيغيه Audemars Piguet تطلق طرازَين جديدين من ساعة “رويال أوك أوتوماتيك” بقياس 37 مم

كشفت أوديمار بيغيه Audemars Piguet النقاب عن نسختين جديدتين من ساعة “رويال أوك أوتوماتيك – Royal Oak Selfwinding” بقياس 37 مم وقد صُنِعَتا من الذهب، إما الوردي أو الأبيض، عيار 18 قيراط.

ساعة “رويال أوك أوتوماتيك” المصنوعة من الذهب الوردي من أوديمار بيغيه Audemars Piguet

ساعة “رويال أوك أوتوماتيك” المصنوعة من الذهب الوردي من أوديمار بيغيه Audemars Piguet

رُصِّعَت ساعة “رويال أوك أوتوماتيك” المصنوعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط بـ 164 ماسة قطع بريانت (حوالي 1.618 قيراط) على الهيكل، ووصلات ربط السوار بالهيكل ومشبك أوديمار بيغيه Audemars Piguet  القابل للطي، في حين يتألق الطوق بـ 40 حجراً من السافير الأزرق المقطوع على طراز بريانت (حوالي 1.05 قيراط) لتحقيق تباينٍ دقيقٍ راقٍ.

ويتعزز التلاعُب الضوئي الذي تُضفيهِ الأحجار الكريمة من خلال الميناء المُزدان بنمط التقطيعات المربعة المميّز، بالقياس الكبير، “غراند تابيسري”، والذي يعكس لون أحجار السافير في ظل اللون الأزرق الفاتح.

تأتي هذه الساعة مع حزام من جلد التمساح باللون الأزرق الفاتح مع حراشف مربعة كبيرة، مما يكمل جمالية الباستيل الأنيقة هذه.

ساعة “رويال أوك أوتوماتيك” المصنوعة من الذهب الأبيض من أوديمار بيغيه Audemars Piguet

ساعة “رويال أوك أوتوماتيك” المصنوعة من الذهب الأبيض من أوديمار بيغيه Audemars Piguet

تشتمل النسخة المصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط على هيكلٍ وطوقٍ ومسامير سوار ومشبك أوديمار بيغيه Audemars Piguet القابل للطي مرصعة جميعها بالكامل بـ 204 ماسات قطع بريانت (حوالي 2.538 قيراط) لإضفاء تأثيرٍ متلألئٍ فريد. الميناء في هذه الساعة بنمط التقطيعات المربعة المميّز، بالقياس الكبير “غراند تابيسري” باللون الأخضر الفاتح، والحزام مُطابقٌ لونياً مشغولٌ من جلد التمساح مع لمسةٍ لؤلؤية وبحراشف مربعة كبيرة.

تحتوي كلتا الساعتين على علامةٍ مُزدوجة للساعة عند موضع الساعة 12 وقد رُصّعت بـ 8 ماسات مقطوعة على طراز بريانت (حوالي 0.019 قيراط).

وتتطابق علامات الساعات الذهبية الأخرى مع لون الهيكل وهي مملوءة بطبقةٍ من مادةٍ مضيئة من أجل رؤية مثالية في الضوء الخافت. تم تثبيت توقيع أوديمار بيغيه Audemars Piguet، الاسم الكامل، المصنوع من الذهب بتقنية النمو الغلفاني، على خرطوشة أسفل علامة الساعة المزدوجة عند موضع الساعة 12.

تمت عمليات التشطيب النهائية على هيكل كل ساعة بدقة بصقلٍ متناوب، يُعتبَرُ أحد تواقيع المصنع، حيث يتناوب الصقل الساتاني الخطي مع الصقل اللامع على الحواف المشطوفة، وذلك ما يُضفي تلاعبًا ضوئياً لا مُتناهٍ مع إبراز هندسة رويال أوك متعددة الأوجه.

تعمل كلتا الساعتين بواسطة أحدث جيل من الحركة – كاليبر 5900 التي تشير إلى الساعات والدقائق، والثواني بعقربٍ مركزي، والتاريخ. تجمع هذه الحركة التي يبلغ سمكها 3.9 مم بين التردد العالي 4 هرتز واحتياطي الطاقة البالغ 60 ساعة، كما جُهِّزَت الحركة أيضًا بوزن متأرجح (روتور) مصنوع من الذهب الوردي عيار 22 قيراطًا، وتزدان بتشطيبات راقية بما في ذلك الزوايا الصقل الخطي الساتاني والزوايا المصقولة صقلاً لامعاً، والصقل الخطي الساتاني الرأسي، وتزيين كوت دو جنيف، والدوائر المتداخلة، والصقل الخطي بشكل أشعة الشمس، والحواف المشطوفة، ويمكن الاستمتاع بمشاهدتها جميعاً من خلال خلفية الهيكل المصنوعة من الكريستال السافيري الشفاف.

أما الحزام فهو مشغول من جلد التمساح ذي الحراشف المربعة الكبيرة. جاء ذي لون أزرق فاتح لؤلؤي أو لون أخضر فاتح لؤلؤي. مع مشبك أوديمار بيغيه Audemars Piguet ذي الطراز المطوي، وهو مُرصع بـ 42 ماسة مقطوعة على طراز بريانت.

تابعوا المزيد: إطلاق ساعة الامتياز رويال أوك بيربتشوال كالِندَر “التقويم الدائم” من أوديمار بيغيه Audemars Piguet بالتعاون مع جامع الساعات جون مايَر

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *