أرتيا ArtyA تكسر قاعدة الألوان الموحدة بإطلاق ساعة Curvy Purity Tourbillon Bicolor

تقدم أرتيا ArtyA أحدث إبداعاتها، من خلال إبتكار ساعة Curvy Purity Tourbillon Bicolor، التي تجمع بجرأة بين الألوان والبراعة التقنية.

 وهي تقدم لونين متميزين في كتلة واحدة، حيث تتميزعلبتها بتقنية تتخطى الرموز التقليدية لألوان كريستال السافير.

ساعة Curvy Purity Tourbillon Bicolor من أرتيا ArtyA

إن ساعة Curvy Purity Tourbillon Bicolor هي عبارة عن مزيج سلس من الشفافية والتكنولوجيا. إنها تعرض توربيون مثيرًا للإعجاب، يبلغ قطره 18 ملم، تم دمجه بالكامل كعنصر تصميم مميز.

تسلط هذه الميزة الضوء على نقطتي قوة رئيسيتين للعلامة التجارية أرتيا ArtyA، ألا وهما إتقان الياقوت والخيال في ابتكار حركات ساعات أصلية.

 فقد تم تجهيزالحركة ببرميلين متوازيين لتشغيل التوربيون بتردد 4 هرتز، وقد تم تصميم الحركة منذ بدايتها على أنها منحوتة هيكلية خارجية مصغرة. يبلغ وزنه 9 جرامات فقط، وهو يتخطى الحدود من خلال استخدام أحدث تقنيات الدقة والتصميم، مع الحفاظ على التشطيب التقليدي الدقيق واليدوي. ويضمن احتياطي الطاقة الكبير الخاص بها استقلالية لمدة 72 ساعة، ويمزج بين الهندسة المتقدمة والأناقة الدائمة.

ساعة Curvy Purity Tourbillon Bicolor من أرتيا ArtyA

تعمل حركة التوربيون المتطورة على تضخيم إتقان أرتيا ArtyA للياقوت، مما يتيح للعلامة التجارية التعبير عن إبداعها بشكل كامل. في الواقع، فإن “Purity Tourbillon” – التي تم ترشيحها في فئة “Tourbillon” في Grand Prix d’Horlogerie de Genève 2021 بعد وقت قصير من إطلاقها – تأتي الآن في مجموعة من النماذج: من النسخة البيضاء الشفافة مقاس 45.5 ملم إلى متغيرات NanoSaphirTM، مثل “الحرباء” المتغيرة الألوان (العنبر/الأخضر) و”ثنائية اللون” (الأصفر/الأرجواني).

ساعة Tiny Purity Tourbillon NanoSaphir Chameleon Green من أرتيا ArtyA 

تُعد ساعة Tiny Purity Tourbillon جزءًا لا يتجزأ من هذه المجموعة المرغوبة بالفعل، وهي تلخص خبرة العلامة التجارية وبراعتها في علبة جديدة يبلغ قطرها 39 ملم.

ساعة Tiny Purity Tourbillon NanoSaphir Chameleon Amber من أرتيا ArtyA 

 في الواقع، لا يحتفظ الحجم الأصغر بكل التطور الفني للنموذج الأكبر فحسب، بل يضخمه أيضًا، ويعرض إنجازًا هندسيًا مثيرًا للإعجاب في شكل مضغوط مع توربيون مهيب يبلغ قطره 18 ملم يضفي عليه طابعًا مميزًا.

ولتحقيق ذلك، كان لا بد من إعادة تصورالحركة بأكملها، مع نقل الميناء إلى موضع الساعة 3 فوق البرميلين، ممّا يوفر احتياطي طاقة لمدة 72 ساعة.

متوافقة مع مجموعة أرتيا ArtyA الواسعة من علب الكريستال الياقوتي و NanoSaphirTM، نجحت Tiny Purity Tourbillon في جذب العديد من هواة جمع الساعات من العلامة التجارية التي يوجد مقرها في جنيف.

تم التأكيد على هذا النجاح التجاري أيضًا من خلال ترشيح أرتيا ArtyA في GPHG 2023 في فئة “التعقيدات الرجالية” لساعة “Tiny Purity Tourbillon Chameleon” التي تتحول علبتها NanoSaphirTM من اللون الكهرماني إلى الأخضر، اعتمادًا على الضوء المحيط.

ساعة Tiny Purity Tourbillon Bicolor Green & Pink من أرتيا ArtyA

لا يحتفل هذا التقدير بالحركة التي صنعتها أرتيا ArtyA فحسب، بل يشهد أيضًا على إنجازات العلامة التجارية في مجال كريستال السافير. تعتبر هذه المادة النادرة، وهي ثالث أصعب مادة بعد الألماس، تحديًا ومكلفًا لتشكيلها في علب تلبي معاييرأرتيا ArtyA العالية.

لا تزال شركة صناعة الساعات التي يقع مقرها في جنيف رائدة بلا منازع، حيث تبتكر دائمًا وتستكشف مسارات جديدة للاستفادة من الفوائد الأساسية لهذه المادة، ألا وهي المتانة الاستثنائية بسبب صلابتها وشفافيتها الواضحة تمامًا، التي تقدم مشهداً بصرياً رائعاً.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *